تفاصيل جديدة في قضية تهريب الطفلة “ماجدة” إلى #البحرين

تفاصيل جديدة في قضية تهريب الطفلة “ماجدة” إلى #البحرين
تم – المنامة
كشفت مصادر صحافية عن تفاصيل جديدة لقضية تهريب الطفلة “ماجدة” عبر جسر الملك فهد إلى البحرين، عن طريق والدتها البحرينية، بعد أن أوهمت طليقها -سعودي الجنسية- برغبتها باصطحاب طفلتها للتنزه في أحد مجمعات الدمام عام 2008م.
وأفادت المصادر بأن الأم زارت خلال الفترة الأخيرة السفارة السعودية لدى البحرين لاستخراج أوراق ثبوتية للطفلة التي تجاوز عمرها 12 عاماً لأخذ حقها في العلاج والتعليم، وذلك بعد أن رفضت المدارس جميعها استقبال الطفلة طوال الأعوام الماضية بدون الأوراق الثبوتية الرسمية والاصلية، ومع ذلك تصر الأم على عدم عودة الطفلة إلى حضانة والدها.
وأضافت أن السفارة السعودية وبالتنسيق مع الجهات الأمنية في السعودية أصدرت قراراً بإيقاف خدمات والد الطفلة؛ لعدم سداد مبالغ الحضانة لطفلته “٥٠ ديناراً بحرينياً/ 500 ريال سعودي”، وهو الحكم الذي أصدرته محكمة في البحرين دون النظر إلى جانب تهريب الطفلة عبر جسر الملك؛ وهو ما طالب فيه والد الطفلة بمحاسبة من تعاون في تسهيل تهريب ابنته عبر الجسر، إلا أن المحكمة البحرينية رفضت التدخل في هذا الأمر.
يذكر أن والدة ماجدة قامت في عام 2008 بتهريب الطفلة عبر جسر الملك فهد دون أوراق ثبوتية إلى البحرين، وفي حينها تابعت سفارة المملكة لدى البحرين القضية وقامت بتوكيل محامي السفارة بتولي القضية ومتابعتها في المحاكم البحرينية، إلا أن الزوجة تمكنت من الحصول على حكم بالحضانة مع الزام والد الطفلة بدفع نفقة شهرية لطفلته مبلغ “50” ديناراً بحرينياً، بما يعادل 500 ريال سعودي.
 
 
 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط