#الكويت تستجيب لموجة غضب على “تويتر” وتطرد رجل دين شيعي بسبب إثارته للفتن وشتم #عمر_بن_الخطاب

<span class="entry-title-primary">#الكويت تستجيب لموجة غضب على “تويتر” وتطرد رجل دين شيعي</span> <span class="entry-subtitle">بسبب إثارته للفتن وشتم #عمر_بن_الخطاب</span>

تم – الكويت: باشرت دولة الكويت، بتنفيذ قرار قضى ترحيل رجل الدين الشيعي العراقي جواد الإبراهيمي، من البلاد، بعد أن أبدى مواطنون كويتيون، موجة احتجاجات غاضبة على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة.

وأوضح ناشطون وبرلمانيون سابقون ورجال دين في الكويت، أن وزارة الداخلية الكويتية رحلت الإبراهيمي من البلاد، مساء الاثنين الموافق السابع من آذار/مارس، بعد موجة غضب عارمة تزامنت مع الإعلان عن وصوله إلى الكويت؛ لإلقاء عدد من المحاضرات في حسينيات شيعية.

وشارك مغردون عرب في حملة الكويتيين التي أعلنوا عنها، على موقع التواصل “تويتر” تحت عنوان #اطردوا_شاتم_الصحابة_من_الكويت التي اكتسبت زخما كبيرا، أهلها لتحتل صدارة المواضيع المتفاعلة على الموقع في الكويت، فأبرز الداعية الكويتي عبد الرحمن النصار، في تغريدة له “للعلم.. تدخل نائب لحمايته.. لكن بفضل الله ثم وزير الداخلية وتكاتفكم مع نوابكم بالإصرار على طرده؛ تم طرده”.

وغرد النائب السابق وليد الطبطبائي، مبينا “قرار جيد بطرد “المعمم الزنديق” جواد الإبراهيم” مضيفا “لكن السؤال: كيف يتم إعطاء الإذن له لدخول الكويت وأنتم من المفترض أنكم تعرفون هذه القاذورات، أجلّكم الله؟”، فيما غرد الداعية عبد المانع العجمي “الحمد لله، وشكرا لوزير الداخلية محمد الخالد، وفقه الله على موقفه الحازم مع من يسيء إلى الصحابة رضي الله عنهم”.

وكان عدد من نواب في مجلس الأمة الكويتي طالبوا وزير الداخلية بطرد الإبراهيمي، ومحاسبة المسؤولين عن السماح له بدخول الكويت كونه “مثيرا للفتنة”، شتم الصحابة في عدد من المحاضرات نشر كثير منها على الإنترنت، كما زعم في إحداها أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه توفي وهو في حالة سكر.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط