فيديو … مشاهد “مرعبة” تنذر بكارثة إنسانية تهدد سواحل #أميركا و#كندا

فيديو … مشاهد “مرعبة” تنذر بكارثة إنسانية تهدد سواحل #أميركا و#كندا

تم – متابعات: لا تنسى ذاكرة الساحل الغربي للولايات المتحدة الأميركية وكندا، الزلزال العنيف الذي ضربها منذ 300 عام، وما تبعته من موجات “تسونامي” عملاقة غيرت خريطة العالم، الذي استهدف مقطع فيديو، أعد عن طريق الحاسوب، أنتجته الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي، يحاكي المشهد المرعب لطريقة تشكل موجات المد العاتية، وامتداداها من السواحل الأميركية إلى اليابانية.

و”الزلزال العظيم”، كما أطلق عليه لاحقا، وقع في 27 كانون الثاني/يناير قبل 1700 عام، بسبب التقاء صفيحتين “تكتونيتين” وكان بدرجة 9.2 على مقياس “ريختر” وتسبب بموجات اجتاحت المحيط الهادئ فغمرت جزرا بأكملها اختفت عن وجه الأرض، وتتكرر مثل هذه الكوارث الطبيعة مرة في كل 400 إلى 600 عام، ويخشى العلماء أن الساحل الغربي للولايات المتحدة مهدد بزلزال آخر من الدرجة نفسها قد يخلف آلاف القتلى.

ويوضح الفيديو السواحل الأميركية واليابانية التي غمرتها المياه وزاد مستوى الأمواج فيها على ثلاثة أمتار، حيث امتدت موجات المد والموجات العائدة على مدى 48 ساعة لتضرب السواحل والجزر غربا وشرقا في أماكن يسكنها آلاف البشر.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط