بيان زهران.. نموذج تحتذي به السعوديات في يوم المرأة

بيان زهران.. نموذج تحتذي به السعوديات في يوم المرأة
صورة رمزية

تم – جدة : شهدت المملكة العربية السعودية قبل عامين من الآن، افتتاح أول مكتب محاماة لسيدة، في حدث وصف آنذاك بالقفزة في مجال دخول المرأة لسوق العمل من جهة، وكسرها حاجز الصورة النمطية للمرأة في المجتمع السعودي، لكن كيف تقيم بيان دخولها معترك الحياة العملية كامرأة، بعد عامين من تجربتها؟

جاءت الإجابة من المحامية الشابة بإصرار نابع من شخصيتها وإيمانها الداخلي بضرورة نشر الوعي القانوني والشرعي والحقوقي، خصوصًا لدى النساء اللواتي يجهلن حقوقهن، وهذا ما يفسر أن أكثر من 90% من القضايا التي يتلقاها مكتب بيان للمرافعة بمواضيع تخص النساء مثل، “تتفاوت قضايا موكلينا ما بين المالية والعقارية والتجارية والإدارية، لكن تأتي قضايا الأحوال الشخصية في المرتبة الأولى، خلال فترة العامين، استطاع فريقي تحقيق إنجازات عدة، فقد حصلنا على نحو 30 حكًما قضائيًا لصالح موكلينا”.

وترفض بيان زهران فكرة أن الرجال يفضلون التعاقد مع محامين ذكور، معتبرة أن “الثقة”، والسمعة والجدية في العمل، تشكل مقياس اختيار الموكل لمحاميه سواءً كان رجلًا أو امرأة.

وعن علاقتها بعائلاتها وما إذا كانت مهنتها قد أثرت على النسيج الأسري في المنزل، توضح زهران أنها نجحت في الفصل بين العمل والمنزل، لتنعم بحياة طبيعية، وتفهم عائلي لبعض ساعات العمل الإضافية التي قد تضطر إلى تأخرها عن المنزل في حال وجود ظرف طارئ لموكلاتها.

ولبيان زهران، قصة مع المحاماة، جاءت من خلال قريبة لها تعرضت لخطأ طبي خلال دراسة بيان في تخصص الموارد البشرية، فقبل تخرجها بعام واحد، تكشف بيان أنها واجهت موقفًا إنسانيًا نتيجة لوضع قريبتها ليدخلها في دوامة البحث عن الأنظمة والقوانين التي تساعد قريبتها على تخطي محنتها، فيما يتعلق بخطوات إجراء الشكوى القانونية وغيرها من الخطوات، إلا أنها عند عودتها إلى مقاعد الدراسة، فوجئت بافتتاح قسم القانون للطالبات لتسرع دون تفكير أو تردد بالالتحاق بهذا القسم: “نعم، التحقت به خلال خمس دقائق”، والكلام لبيان زهران.

وفي يوم المرأة العالمي الذي صادف مروره أمس الثلاثاء، توجه بيان زهران رسالة لكل سيدة سعودية “لا تحزني على أي خذلان تتعرضي له من الغير، حيث إن ذلك من طبيعة الحياة ومتغيراتها، واحزني على نفسك إذ لم تسليحها بالإيمان والتوكل على الله والعلم والمعرفة والانجاز”.

وتكمل بيان “ذات الإنسان هي العامل الثابت له ووعيك لحقوقك وواجباتك يجعل منك شخصية متزنة تعرف مالها وما عليها”.

وعن رؤيتها لمستقبل المرأة السعودية، قالت بيان زهران إن خطوات المرأة السعودية من خلال الأعوام الخمسة الماضية كانت إنجازات سباقة لها سواءً في تولي المناصب بدخولها مجلس الشورى، والانتخابات البلدية، أو في مواقع العمل بالابتكار والاختراع، والتجارة، والتخطيط، والمحاماة أيضًا “كل هذا يجعلني متفائلة بمستقبل عظيم تستحقه المرأة السعودية للمساهمة في تنمية مجتمعها”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط