الأمير سيف الإسلام: الحديث عن العملة الخليجية لم يعد مطروحا بسبب تدهور أسعار النفط

الأمير سيف الإسلام: الحديث عن العملة الخليجية لم يعد مطروحا بسبب تدهور أسعار النفط
تم – جدة
أكد رئيس شركة الأوسط لدراسات والاستشارات الاقتصادية الأمير سيف الإسلام بن سعود، أن الحديث عن العملة الخليجية الموحدة توارى خلال الفترة الراهنة ولم يعد مطروحا، وسط اهتمام القيادات الخليجية بتلافي تداعيات انخفاض أسعار النفط العالمية على ميزانيات الدول المصدرة.
وأضاف الأمير سيف الإسلام خلال ندوة عقدت أخيرا في أحد فنادق جدة تحت رعاية سموه و بحضور عدد من المستثمرين العرب، وخبراء الاقتصاد، أن الحديث عن العملة الخليجية الموحدة هو ضرورة ولكنها باتت اليوم وراء الأبواب المؤصدة، فكل وزراء الاقتصاد في البلدان العربية يحاولون خلال الفترة الاقتصادية الراهنة، التعامل مع المتغيرات الاقتصادية الملحة ولعل أهمها تراجع أسعار النفط.
وتابع ينصب تركيز وزراء الاقتصاد العرب في الوقت الراهن على تجميد السيولة المالية المتوفرة لدى بلدانهم من أجل تحقيق الأمان الاقتصادي، لتكن هذه السيولة عونًا لميزانيات الدول إذا ما زادت الأمور سوءًا، أو كما يقول المثل الشعبي المعروف، ادخار الريال الأبيض لليوم الأسود، والسواد هنا سواد في الظروف الاقتصادية التي قد تتأرجح من حين لآخر.
يذكر أن الندوة التي احتضناها الاثنين الماضي أحد فنادق جدة برعاية من سمو الأمير سيف الإسلام خصصت لمناقشة التحديات الاقتصادية العالمية، وحددت 5 عوامل رئيسة قد تؤثر بشكل أو بآخر على الاقتصاد العالمي خلال الفترة المقبلة، وهي خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وهبوط اليوان الصيني، والانتخابات الأميركية، وصعود الذهب، وانخفاض النفط، وحضر الندوة عدد من خبراء الاقتصاد من السعودية ومصر والكويت وبريطانيا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط