الشيخ بن خنين يشدد على ضرورة التصدي لأفكار مواقع التواصل الهدامة

الشيخ بن خنين يشدد على ضرورة التصدي لأفكار مواقع التواصل الهدامة

تم – الرياض: صرّح عضو هيئة كبار العلماء عضو اللجنة الدائمة للفتوى الشيخ عبدالله بن محمد بن خنين، بأن الغلو في العقيدة والخروج على ولي الأمر وتكفير المسلمين منهج ضال، أدى بأصحابه إلى تفجير المساجد، وهدم المنشآت وقتل الأبرياء، واستحلال دماء المسلمين، محذرا في هذا الصددر؛ مما تبثه هذه الفئات على مواقع التواصل الاجتماعي من أفكار فاسدة تضلل الناس، لاسيما فئة الشباب وصغار السن، مشددا على ضرورة التصدي لهم.

وأوضح الشيخ الخنين، خلال خطبة الجمعة في جامع “الأمير سلطان” خلال زيارته منطقة جازان، ضمن برنامج القيم العليا للإسلام ونبذه التطرف والإرهاب الذي تنظمه الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء، أن الغلو في الدين؛ مجاوزة العبد حده بالتشديد على نفسه، أو بسلوك طريق معوج بتجاوز النصوص الشرعية نحو الغلو والزيادة، مؤكدا أن ذلك مرفوض في شريعة الإسلام، إذ قال الله عز وجل (قل يا أهل الكتاب لا تغلوا في دينكم)، فإذا كان النهي لأهل الكتاب أن يغلوا في دينهم، فإن المسلمين أحق وأولى بهذه الوصية التي جاءت في كتاب الله عز وجل.

ونبه إلى أن من التشديد المنهي عنه التشديد على النفس في العبادات بما لم يرد في كتاب الله أو سنة نبيه صلى الله عليه وسلم، وأن طلب المشقة في العبادات ليس سببا في زيادة الأجر، مستشهدا بقول رسول الله صلى الله عليه وسلم (إياكم والغلو في الدين)، مشيرا إلى عظمة الدين الإسلامي وما يشتمل عليه من معان جليلة وخصال كريمة وأبرزها الوسطية، التي أثنى الله على المؤمنين بها في قوله سبحانه وتعالى (وكذلك جعلناكم أمة وسطا)، أي عدولا خيارا، لأنهم اتبعوا أوامر الله وتركوا ما نهاهم عنه.

كما حذر من الجفاء والتفريط في حقوق الله التي أمر بالتمسك بها، كالإعراض عن الصلاة والزكاة والحج وغيرها مما أمر الله به، وفند شبهة من يترك ما أمر الله به بحجة أن المسألة فيها خلاف، واستدل بحديث (خلاف أمتي رحمة)، إذ بين ضعف هذا الحديث، وأنه يجب على المسلم ألا يسلك هذا المسلك؛ لأن ذلك سبب في تضييع الأديان، وتغلب النفس الأمارة بالسوء على أوامر الله عز وجل.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط