معهد ستوكهولم العالمي للسلام يوضح خسائر لبنان من الأسلحة   

معهد ستوكهولم العالمي للسلام يوضح خسائر لبنان من الأسلحة    

 

تم – ستوكهولم : أعلن معهد أبحاث ستوكهولم العالمي للسلام أن لبنان خسر عددًا كبيرًا من الأسلحة والمدرعات والصواريخ الحربية المتقدمة نتيجة إيقاف السعودية مساعداتها التي قدرت بثلاثة مليارات دولار وتم تحويلها لاحقاً للجيش السعودي.

وأشار المعهد إلى أن ابرز ما خسره الجيش اللبناني من الصفقة التي أوقفتها السعودية: منظومة رادارات متطورة لتحديد المواقع من طراز ( COBR )، وعدد (3) زوارق حربية سريعة الهجوم ذات كفاءة عالية من طراز (COMBATTANTE FS-56 ) .، وعدد ( 46 ) صواريخ من طراز Milan F2A)  ، إضافة إلى عدد ( 7 ) مروحيات عسكرية خفية من طراز (SA-342 Gazelle).

وتضمنت خسائر لبنان أيضًا مروحيات عسكرية من طراز (AS-532 Cougar/AS-332 ، وعدد ( 24 ) مدفعيات ذاتية الدفع – النسخة المتطورة المزودة بمحركين من طراز (CAESAR)، وصواريخ توجه بالأشعة تحت الحمراء صواريخ من طراز ( Mistral Portable SAM )، وعدد ( 100 ) مركبة مدرعة من طراز ( Sherpa APV )، إضافة إلى عدد ( 130 ) مركبة مدرعة من طراز ( VAB-VTT )

وأشار معهد أبحاث ستوكهولم العالمي للسلام إلى بلوغ السعودية للمرتبة الثانية كأكبر مستورد للأسلحة في العالم بزيادة قدرها 275% مقارنة بالفترة السابقة.

وبين في تقريره السنوي أن واردات الأسلحة في الشرق الأوسط ارتفعت بنسبة 61% خلال الفترتين من 2006 الى 2010 و 2011 الى 2015 .

وجاء القرار السعودي على خلفية المواقف اللبنانية السياسية والإعلامية المناهضة للمملكة والتي يقودها ما يسمى بـ”حزب الله في لبنان”، وما يمارسه من إرهاب بحق الأمة العربية والإسلامية.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط