أميركية مناصرة لحيازة الأسلحة تتعرض لإطلاق النار من قبل طفلها

أميركية مناصرة لحيازة الأسلحة تتعرض لإطلاق النار من قبل طفلها

تم – فلوريدا

قام طفل في الرابعة من عمره بإطلاق النار عرضاً على والدته المناصرة بشدة لحيازة الأسلحة النارية، وذلك بينما كانت تقود سيارتها في فلوريدا جنوب شرقي الولايات المتحدة، على ما أعلنت السلطات.

وكانت جايمي جيلت تقود سيارتها بعد ظهر أول من أمس عندما أطلق الطفل النار من المقعد الخلفي وأصاب والدته بجروح، ونقلت الى المستشفى، بحسب مصادر صحافية.

وقالت شرطة منطقة بوتنام حيث وقع الحادث أن “وضع الأم مستقر”، حيث أوضحت الشرطة في بيان أن الضحية “اشترت السلاح بطريقة قانونية، وأخذه الطفل من دون أن تتنبه”.

وأضافت أن ترك السلاح في متناول الاطفال يشكل جنحة بموجب قوانين الولاية، ولم تتمكن الشرطة بعد من استجواب الأم البالغة 31 عاماً، لكنها أوضحت أنها “قالت قبل نقلها الى قسم الطوارئ لعناصر الشرطة إن ابنها اطلق عليها النار عرضا”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط