قول خادم الحرمين دائمًا ما يُترجم إلى فعل ضمن البعد الإنساني

قول خادم الحرمين دائمًا ما يُترجم إلى فعل ضمن البعد الإنساني

تم – الرياض

بعد مرور ما يقرب من العام على كملة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز خادم الحرمين الشريفين في القمة العربية، والتي أكد فيها أن عاصفة الحزم جاءت كاستجابة الدول الشقيقة والصديقة المشاركة في عاصفة الحزم لطلب رئيس الجمهورية اليمنية عبدربه منصور هادي للوقوف إلى جانب اليمن الشقيق وشعبه العزيز وسلطته الشرعية وردع العدوان الحوثي الذي يشكل تهديدا كبيرا لأمن المنطقة.

وأضاف الملك سلمان بعد أن حققت عملية عاصفة الحزم – ولله الحمد – أهدافها لنتطلع إلى أن تدفع عملية إعادة الأمل جميع الأطراف اليمنية للحوار، وفقا للمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية، ومخرجات الحوار الوطني اليمني، وذلك خلال كلمته أمام في اللقاء التشاوري الـ 15 بالرياض.

وأوضح أن: المملكة شرعت ودول التحالف بالاستجابة الفورية لطلب الحكومة اليمنية الشرعية الممثلة في فخامة الأخ الرئيس عبدربه منصور هادي بإنقاذ اليمن وحماية شعبه وشرعيته، وفقا لمبدأ الدفاع عن النفس لحماية مكتسبات الشعب اليمني وإنجازاته.

وأشار حينها إلى أن: هدفنا ورسالتنا السعي جاهدين لجعل هذا المركز قائما على البعد الإنساني، بعيدا عن أي دوافع أخرى، بالتعاون مع المؤسسات والهيئات الإغاثية الدولية المعتمدة، وحرصا منا على إخواننا في اليمن الشقيق، وفي إطار عملية إعادة الأمل فسيولي المركز أقصى درجات الاهتمام والرعاية للاحتياجات الإنسانية والإغاثية للشعب اليمني العزيز على قلوبنا جميعا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط