رعد الشمال تأتي كإجابات على أسئلة العالم

رعد الشمال تأتي كإجابات على أسئلة العالم

تم – نيويورك

في حين كان ولي ولي العهد ووزير الدفاع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان يترأس وفدَ المملكة في اجتماعات حلف الناتو في بروكسل، في 11 فبراير الماضي، طرحت صحيفة أميركية في اليوم نفسه سؤالاً عميقاً مفاده: “لماذا لا يتحرّك الغرب في سوريا رغم الهجمة السورية.

تلك الاجتماعات التي شهدتها بروكسل، جمعت دول “الناتو” مع دول التحالف الدولي ضد تنظيم “داعش” الذي تنضم له السعودية وعدد من دول المنطقة، وكان الهدف الاستقصاء عما يبحث عنه أحدث تحالف عسكري شغل العالم أعلنت عنه السعودية في 15 ديسمبر قبيل نهاية العام 2015، وهو التحالف العسكري الإسلامي، الذي يضم 34 دولة.

ورغم ما تأكد عقب تلك الاجتماعات من إبداء السعودية استعداداها للمشاركة بقوات برية لمجابهة تنظيم “داعش” على الأرض داخل سوريا، بحسب ما أكده مستشار وزير الدفاع العميد ركن أحمد عسيري حينذاك في مؤتمر صحافي، إلا أن الصحيفة الأميركية تساءلت في تقرير لها بنفس يوم الاجتماعات، عن سبب عدم تحرُّك الغرب رغم الحملة العسكرية الروسية في سوريا، والتي تسببت في مقتل المئات وتشريد عشرات الآلاف ودفعهم للتوجه شمالاً للحدود مع تركيا.

وسط تلك الضبابية من الغرب، خصوصاً من جانب الولايات المتحدة، كان لابد أن يكون هناك ما يشبه “الغطاء العسكري”، من أجل صياغة لغة منطقية للإفصاح عن حقيقة الرغبة السعودية بالمشاركة البرية لمواجهة “داعش” في سوريا.

لهذا كان تمرين “رعد الشمال” جاهزاً للانطلاق، وبدأ بالفعل بعد اجتماعات بروكسل بأسبوع في 18 فبراير الماضي، وكان يمثل المنطق العربي والإسلامي لمجابهة صمت وغموض الغرب، وفقاً لتساؤل تلك الصحيفة.

2 تعليقات

  1. حكيم الصاحي

    السلام عليكم
    الوحدة العسكرية العربية الاسلامية الممثلة برعد الشمال هي الحل الوحيد لحفظ الامة العربية الاسلامية من الضياع والاندثار
    قال تعالى (( واعدوا لهم ما استطعتم من قوة )) صدق الله العظيم
    دمتم فخرا لشعوبكم وسندا للامة الاسلامية … وجزاكم الله كل خير

  2. جزاكم الله كل خير

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط