السفير عبد الله بن فيصل: المملكة ستنتصر في معركتها ضد التطرف

السفير عبد الله بن فيصل: المملكة ستنتصر في معركتها ضد التطرف

تم – واشنطن

أوضح  السفير السعودي لدى واشنطن الأمير عبد الله بن فيصل بن تركي آل سعود في مقال نشره بصحيفة هافينغتون بوست الأميركية أن المملكة ستنتصر في معركتها ضد التطرف بغض النظر عن المدة التي قد تستغرقها تلك المعركة.

وأشار إلى أن المملكة ستحارب المنظمات الإرهابية عسكريا وأيديولوجيا، وستعمل مع الشركاء الإقليميين والدوليين لتعزيز الاستقرار السياسي لخلق بيئة للسلم والأمن بشكل دائم.

وتحدث الأمير عبدالله عن أن التطرف وخاصة التطرف العنيف يمثل آفة على هذا الكوكب، وأولئك الذين يروجون للأيديولوجيات المتطرفة أو رعاية أعمال العنف باسم الإسلام لا يمكن التغاضي عنهم أو دعمهم من أي شخص مؤمن حقيقي.

وذكر السفير السعودي أنه في المملكة حاول المتطرفون اختطاف الدين وقتلوا كثيرا من الشعب السعودي واستخدموا الإرهاب لترهيب الوطن.

وأضاف أن هناك أمرين هما الأغلى لدى السعودية وشعبها ولن يسمحوا بتهديدهما ألا وهما ديننا وأمننا.

وانتقد السفير السعودي اتهام البعض زورا للسعودية بالتشجيع على التطرف، معتبرا أن هؤلاء لا يدركون أن المتطرفين هم الأكثر تهديدا للسعودية عن أي جزء آخر في العالم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط