مزاد في #تبوك يشهد بيع طائر “المكاو” بـ 13 ألف ريال

مزاد في #تبوك يشهد بيع طائر “المكاو” بـ 13 ألف ريال

تم-تبوك

 

بيع طير المكاو بـ 13 ألف ريال في مزاد أقيم بجهود شخصية للمرة الثانية في مدينة تبوك، حيث اجتمع هواة الطيور واستأجروا استراحة، وصمموا أن يجتمعوا فيها كل يومي أحد وخميس.

 

وذكر رئيس المزاد مطر القرني أن “فكرة المزاد كانت موجودة مسبقا، ولكننا سعينا إلى تطويرها، ونظمنا سابقا المزاد الأول لطيور الزينة، وهذا المزاد يقام للمرة الثانية”، وعن مصدر الطيور بين القرني أن “طيور الزينة تأتي عن طريق البحرين والكويت والأردن بطرق غير نظامية، وتكلفنا مبالغ طائلة، وبعضها يموت لحظة وصوله، وهو ما يكبدنا خسائر كبيرة”.

 

وأوضح أن “هناك مزادين يُقامان في تبوك، الأول يقام الخميس والأحد، وهو خاص بالدواجن والحمام والأرانب وغيرها من الطيور، والثاني للطيور المغردة والناطقة والزينة، ونظم يوم واحد في الشهر يتضمن أنواعا من الببغاوات الأفريقية، وطيور الأمازون والأورانج، والروز، والكناري وغيرها، ويكون اليوم التالي لصرف الرواتب”.

 

وأشار إلى أن “استيراد الطيور من المناطق الأخرى ممنوع، وللأسف لا يوجد لدينا سوق معتمد من البلدية أو الغرفة التجارية لهواة الطيور، والأعلاف غالية، وإذا اجتمعنا للبيع تطردنا البلدية، لذلك نأمل بمساواتنا بالمناطق الأخرى والسماح لنا بافتتاح محلات رسمية”، لافتاً إلى أن شباب تبوك أصحاب تلك الهواية حققوا مراكز متقدمة في مسابقات الطيور.

 

وأضاف مربي الطيور بندر البلوي “لا توجد صيدليات بيطرية متخصصة، والموجود علاجات بدائية، كما لا توجد مختبرات للفحص، لذلك نجمع عينات الطيور ونرسلها إلى أوروبا لتحليل نوعها بجهود شخصية، وأكثر من شخص حاول فتح مختبر، ولكن واجهته عوائق كثيرة”، مشيرا إلى أنهم على استعداد للعمل دون مقابل إذا تم توفير مكان مخصص لبيع الطيور، وجهة راعية.

 

وطالب البلوي برفع الحظر عن استيراد الطيور، مبرزاً أن هناك طيورا بيعت بأكثر من 15 ألفا، وبعض الأزواج من الطيور وصل سعرها إلى 27 ألف ريال.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط