وكالة الطاقة الدولية: هبوط أسعار النفط ربما بلغ منتهاه

وكالة الطاقة الدولية: هبوط أسعار النفط ربما بلغ منتهاه
تم – متابعات : أكدت وكالة الطاقة الدولية في تقرير حديث لها، أن موجة الهبوط في أسواق النفط العالمية ربما بلغت منتهاها.
وقالت الوكالة في تقريرها، إن أسعار النفط ربما بلغت أدنى مستوياتها وستبدأ في التعافي، مشيرة إلى أن الأسعار المتدنية بدأت تؤثر في إنتاج الخام خارج منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك)، فضلا عن وجود علامات واضحة على أن قوى السوق تحقق نتائج إيجابية وأن المنتجين حيث الكلفة العالية يخفضون الإنتاج.
وتوقعت الوكالة أن ينخفض الإنتاج من خارج «أوبك» بواقع 750 ألف برميل يومياً في 2016 مقارنة بـ 600 ألف في تقديراتها السابقة، وأن الإنتاج الأميركي وحده سيتراجع بمقدار 530 ألف برميل يومياً في 2016.
وأفادت الوكالة بأن إنتاج أوبك انخفض بواقع 90 ألف برميل يومياً في فبراير بسبب تعطل الإنتاج في نيجيريا والعراق والإمارات، اذ انخفض إنتاج الدول الثلاث بواقع 350 ألف برميل يومياً، وفي الوقت ذاته كانت عودة إيران للسوق أقل مما قاله الإيرانيون، لافتة إلى أن المخزون في الدول الصناعية الأعضاء في «منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية» انخفض في فبراير الماضي للمرة الأولى في عام، على رغم ارتفاع مخزون الخام في وحدات التخزين العائمة.
من جهة أخرى توقعت الوكالة نمو المخزون العالمي للنفط الخام والمنتجات النفطية كثيراً في النصف الأول من 2016، بما بين 1.5 و1.9 مليون برميل يومياً، لكنها أكدت أنه سيتباطأ إلى 0.2 مليون برميل يومياً فقط في النصف الثاني مقارنة بتقديرات بنمو قدره 0.3 مليون برميل يومياً في التقرير السابق.
فيما أبقت «وكالة الطاقة» على تقديراتها لنمو الطلب العالمي على النفط في 2016 من دون تغيير عند 1.17 مليون برميل يومياً أو ما يعادل 1.2 في المئة من إجمالي الطلب البالغ 95.8 مليون برميل يومياً.
وتفاعل النفط إيجابيا مع هذا التقرير بالأمس ليسجل ثالث مكاسبه الأسبوعية، إذ ارتفع سعر الخام الأميركي في العقود الآجلة إلى 38.64 دولار للبرميل بزيادة 80 سنتاً عن سعره عند الإغلاق السابق، وبلغ سعر مزيج «برنت» في العقود الآجلة 40.65 دولار للبرميل بارتفاع 60 سنتاً عن سعر التسوية السابقة.
يذكر أن الكويت قلصت أخيرا فارق خصم سعر شحناتها النفطية إلى آسيا ليصل إلى أدنى مستوياته في 19 شهراً، فرفعت سعر البيع الرسمي لشحناتها من النفط الخام إلى آسيا في أبريل إلى متوسط سعر خامي “عُمان” و”دبي” مخصوماً منه 2.85 دولار للبرميل، اي بزيادة قدرها خمسة سنتات على الشهر السابق.
فيما أكدت أرامكو السعودية أن المملكة لم تجر أي تعديلات على حجم إمدادات أي من أنواع الخام، مشيرة إلى أنها ستضخ كميات الخام المتعاقد عليها بالكامل إلى اثنين على الأقل من المشترين في آسيا في إبريل من دون تغيير عن الشهر الجاري، وهو ما يعتبره محللون إشارة إلى استمرار تخمة المعروض النفطي في الأسواق بما يهدد بعودة أسعار النفط إلى المنحى الهابط.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط