وفاة مصري إثر قفزه من قطار ألماني خشية الترحيل

وفاة مصري إثر قفزه من قطار ألماني خشية الترحيل
تم – برلين : لقي شاب مصري حتفه عقب قفزه من قطار ألماني يسير بسرعة 160 كيلومترا في الساعة، خوفا من الترحيل على ما يبدو، إذ قرر القفز عندما كان رجال الشرطة يفحصون وثائق ركاب القطار.
وأفادت مصادر صحافية بأن الشاب 17 عاما كان يختبئ أسفل مقعد في مقصورة خاوية، أثناء تحقق رجال الشرطة من هويات ركاب القطار في ساعة مبكرة من صباح أمس، وبينما كان رجال الشرطة يتحققون من أوراقه، تمكن الشاب من الانتقال إلى مقصورة أخرى في القطار الذي كان آتيا من مدينة فيرونا الإيطالية، وفي تلك المقصورة فتح الشاب إحدى نوافذ القطار وقفز منها بشكل مفاجئ.
وتم العثور على جثة الشاب قريبا من محطة قرية تسمى “هار” قرب ميونيخ.
من جانبه قال المتحدث باسم الشرطة الألمانية ماركوس دا جلوريا مارتينز، إن هذا الشاب تم توقيفه في ألمانيا من قبل، وطالبته السلطات بمغادرة البلاد والعودة إلى النمسا، مؤكدا أن التحقق من أوراق الشاب الذي بدا متوترا وعصبيا على متن القطار تم بصورة هادئة بلا توتر وبلا إكراه له.
ويعتقد مارتينز أن الشاب أخطأ تقدير خطر قفزته من القطار، لافتا إلى أن نوافذ القطار من المعتاد أن تكون مغلقة بإحكام تام، إلا أن جهاز التكييف في المقصورة التي قفز منها الشار كان معطوبا ففتح العمال النوافذ فيها للحصول على تهوية مناسبة للركاب.
وأكد أن الشاب كان يحمل وثيقة هوية نمساوية تدل على أنه ليس مطلوبا للشرطة بصورة ملحة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط