سفارة #المملكة: السلطات العراقية أبلغتنا بإعدام السعودي بعد التنفيذ بيومين

سفارة #المملكة: السلطات العراقية أبلغتنا بإعدام السعودي بعد التنفيذ بيومين

تم-الرياض: شرعت السفارة السعودية لدى العراق في إجراءاتها لنقل جثمان المعتقل السعودي، عبدالله محمد محمود سيدات الشنقيطي، من بغداد إلى المملكة، بعد تنفيذ حكم الإعدام في حقه في سجن الناصرية جنوب بغداد.

 

وكشف سفير خادم الحرمين الشريفين لدى بغداد، ثامر السبهان، عقب وصول الجثمان ظهر أمس الجمعة إلى ثلاجة طب العدلي في بغداد مرحلا من سجن الناصرية، أن السلطات العراقية لم تبلغهم بالإعدام قبل التنفيذ وهو الإجراء المفروض، “بل أبلغتنا بعد التنفيذ بيومين”، مؤكداً تواصل السفارة مع السلطات هناك لمعرفة السبب في عدم الإبلاغ المسبق، والعمل حاليا على إنهاء إجراءات نقل الجثمان إلى المملكة استجابة لرغبة ذويه الذين طلبوا دفنه في المدينة المنورة.

 

وجدد السبهان التأكيد على الجهود التي تبذلها السفارة لإعادة محاكمة المعتقلين السعوديين في العراق والمحكوم عليهم بالإعدام، وذلك بالتواصل مع المسؤولين العراقيين لحل الأمور في أسرع وقت ممكن، مبينا أن “الظروف السياسية في بغداد متغيرة ومتحولة، وهناك تغيرات في الإدارات ونحن سنتواصل معهم لحل قضايا المعتقلين السعوديين”.

 

ولفت إلى أن العمل مستمر لمعالجة هذا الملف، مضيفاً “نتوقع كل شيء بالنسبة للسجناء السعوديين في العراق لاسيما المحكومين بالإعدام”.

 

وعما إذا كان هناك تعمد في مواكبة توقيت التنفيذ لافتتاح السفارة السعودية في العراق، رد السفير “من الصعب جدا الحكم على مثل هذه الأمور بهذه الطريقة فنحن نتعامل مع دولة رسميا، ونحن على علم بصدور تلك الأحكام على المواطنين السعوديين”.

 

وطالب السبهان أن يكون التنفيذ في المحكومين عن طريق الاتفاقات والأعراف الدولية المتبعة، لاسيما أن المملكة تعامل السجناء العراقيين حسب هذه الأعراف.

 

وأكدت مصادر مطلعة صدور أحكام إعدام جديدة في حق عدد من السجناء السعوديين في العراق بعد إعادة محاكمتهم وصدور أحكام بالسجن في حقهم، ويتوقع أن يتم تنفيذ إعدامات في حق عدد منهم.

 

ويقبع ثمانية معتقلين سعوديين آخرين في سجن الناصرية ينتظرون تنفيذ حكم الإعدام، وهم: بدر عوفان الشمري وفيصل الفرج وعلي بن حسن الشهري وماجد البقمي ومحمد العبيد وعبدالرحمن القحطاني وعلي الحبابي وبتال عميش الحربي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط