مصادر ترجّح تأجيل اجتماع “تجميد إنتاج النفط” إلى نيسان المقبل

مصادر ترجّح تأجيل اجتماع “تجميد إنتاج النفط” إلى نيسان المقبل

تم-الرياض: توقّعت مصادر مطلعة أن يتم تأجيل اجتماع وزراء نفط منظمة الدول المصدرة للبترول “أوبك” ونظرائهم من الدول المصدرة للنفط من خارجها، بينها روسيا، الذي كان مقررا أن يعقد في آذار/مارس الجاري، إلى شهر نيسان/أبريل المقبل.

 

وذكرت المصادر أن القيادة القطرية وبصفتها رئيس المؤتمر الدوري لمنظمة “أوبك”، تقود حاليا مشاورات جادة ومنظمة لترتيب هذا الاجتماع، الذي من المنتظر أن تكون أجندة أعماله متركزة على تطبيق فكرة تجميد الإنتاج عند مستويات كانون الثاني/يناير من 2016، والآليات التي تضمن تطبيق تلك الالتزامات.

 

وأكدت أن الاجتماع مفتوح لكل الدول المصدرة للنفط في العالم، لاسيما كبار المنتجين، لافتة إلى ترحيب “أوبك” بمشاركة المصدرين من دول أميركا اللاتينية من خارج “أوبك”، الذين أبدوا رغبة في الانضمام للاجتماع، مضيفة “هناك تنسيق حقيقي ومفتوح يجري رغم أن فكرة التجميد لم تطبق حتى الآن”.

 

وأسهم مجرد الإعلان عن إمكانية تجميد الإنتاج في دعم أسعار النفط التي بدأت اتجاها نزولاً في منتصف 2014 بسبب تخمة المعروض، حيث جرى تداول خام القياس العالمي مزيج برنت فوق 40 دولارا خلال الأيام الماضية بزيادة 50% عن أدنى مستوياتها في 12 عاماً البالغ 27.10 دولار، الذي هوى إليه في كانون الثاني/يناير الماضي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط