#المقاومة_الشعبية تقضي على 14 من ميليشيات #الحوثي و #صالح في #البيضاء

#المقاومة_الشعبية تقضي على 14 من ميليشيات #الحوثي و #صالح في #البيضاء

تم-تعز: فادت مصادر مطلعة بأن ما لا يقل عن 14 من ميليشيات الحوثيين والرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح، قتلوا وأصيب آخرون في هجوم واسع للمقاومة الشعبية، اليوم السبت، على مواقع الميليشيا في جبل جميدة وجبل الثعالب في قيفة رداع في محافظة البيضاء، وسط اليمن.

 

وأكدت المصادر أن المقاومة تمكنت من السيطرة على جبل جميدة الاستراتيجي المطل على قرية الزوب، بعد معارك عنيفة مع الحوثيين استمرت ساعات، مشيرة إلى مقتل استشهاد عنصر من المقاومة وإصابة أربعة آخرين خلال الاشتباكات، معظمهم بسبب انفجار الألغام التي زرعتها الميليشيات في مناطق متفرقة.

 

وأضافت أن الميليشيات تواصل لليوم العاشر قصفها منازل المواطنين في قرية الزوب، بهدف اقتحامها ولكنها فشلت حتى الآن.

 

وتجددت المعارك بين المقاومة الشعبية والجيش الوطني من جهة، ومسلحي الحوثيين وقوات صالح من جهة أخرى اليوم السبت، غرب مدينة تعز وسط البلاد.

 

وذكرت مصادر أن المعارك تدور في منطقة الأربعين، في الوقت الذي سيطر مقاومون على تبة عصيفرة، ومنطقة العنيين في جبل حبشي، كما تشهد منطقة بلاد الوافي في ريف المدينة معارك عنيفة بين الطرفين منذ ساعات الصباح الأولى.

 

وشن طيران التحالف لدعم الشرعية غارات على مواقع الحوثيين غرب تعز، وسط أنباء عن سقوط قتلى وجرحى في صفوفهم.

 

وأوضح مصدر ميداني في المقاومة، أن أكثر من 10 مسلحين حوثيين ومن قوات صالح قُتلوا مساء أمس الجمعة، في تجدد المعارك في منطقة حمك شمال محافظة الضالع جنوب البلاد.

وبين المصدر أن المعارك اندلعت في حمك ويبار ونقيل الخشبة والعذارب، بعد محاولة الميليشيات التقدم إلى مواقع المقاومة، مضيفاً أن من بين القتلى القيادي الحوثي أبو شعيب الغرباني

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط