النظام السوري يتّهم الجامعة العربية بالتآمر ويرفض الحديث عن انتخابات رئاسية

النظام السوري يتّهم الجامعة العربية بالتآمر ويرفض الحديث عن انتخابات رئاسية

تم ـ مريم الجبر ـ دمشق: أبدى وزير خارجية النظام  السوري وليد المعلم، في مؤتمر صحافي في دمشق اليوم السبت، اعتراض بلاده على تصريح موفد الأمم المتحدة إلى سوريا ستيفان دي ميستورا، في شأن الانتخابات الرئاسية في سوريا.

وأبرز المعلم أنَّ “النقطة التي أريد أن أتوقف عندها ما قاله دي ميستورا عن انتخابات برلمانية ورئاسية خلال 18 شهراً”، مبيّنًا أنَّ “الانتخابات البرلمانية نصت عليها وثائق فيينا، أما الرئاسية فلا يحق له ولا لغيره كائنًا من كان أن يتحدث عن انتخابات رئاسية… فهي حق حصري للشعب السوري”.

واعتبر أنَّ “تعبير الفترة الانتقالية يعني الانتقال من الحكومة القائمة إلى حكومة أخرى، ومن الدستور المعمول به إلى دستور آخر”، لافتًا إلى أنَّ “الحكومة لاتزال ملتزمة باتفاق وقف إطلاق النار”، مؤكدًا تمسّكه بدعم وحدة سوريا ورفض الحديث عن الفيدرالية.

وأردف “نرفض وضع الانتخابات الرئاسية على جدول أعمال جنيف، ولا يحق لدي ميستورا أو غيره الحديث عن هذا الشأن، ومحادثات جنيف ستفشل إذا تمسك الطرف الآخر بوهم تولي السلطة”، مضيفًا “وفد النظام السوري سيتوجه إلى جنيف غدًا ولن يبقى هناك لأكثر من 24 ساعة”.

واتّهم المعلم الجامعة العربية بالتآمر على سوريا لصالح إسرائيل، معتبرًا أنَّ “روسيا وإيران وحزب الله حلفاء موثوقون”.

تعليق واحد

  1. اتمنى ان لايزعل احد على وليد المعلم فماهوالامتكلم رسمي باسم قائم مقام سوريه المعين من قبل علي خامنئي وايضا لاتزعلون على بشارالجعفري المعين من قبل المرشد مندوبا لقائم المقام فكل الثلاثه قائم المقام ووليد المعلم وبشارالجعفري مرتبطين برئيسهم جواد ظريف وهواي جواد ظريف من زكى الثلاثه عند المرشد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط