مدير سابق في البنتاغون يدعو إلى التقارب مع العرب ونبذ #إيران

مدير سابق في البنتاغون يدعو إلى التقارب مع العرب ونبذ #إيران

تم – متابعات : أكد المدير السابق لاستخبارات وزارة الدفاع الأميركية “البنتاغون” ديفيد شيد، أن إدارة الرئيس باراك أوباما تصرفت على نحو غير ناضج خلال المفاوضات التي جرت مع إيران بشأن برنامجها النووي وأفضت إلى رفع العقوبات عن طهران.

وأوضح شيد، أن إدارة أوباما وافقت على صفقة ضعيفة لا تقضي على البرنامج الذي كان هو الهدف الأساسي من المفاوضات، مؤكدا ضرورة إعادة الولايات المتحدة تقاربها مع حلفائها العرب التقليديين.

وقال “هذا لا يعني أن نتخلص من الصفقة النووية برمتها، وإنما تحقيق تقارب قوي مع دول الخليج ومصر ويعني توفير قدر أكبر من الإمكانات لمواجهة التنظيمات التابعة لإيران التي تروج للاضطرابات في المنطقة”.

وأضاف “يجب أن تكون هناك إشارة واضحة ومحددة لإعادة التوازن الاستراتيجي الذي يعتمد في جانب منه على تحقيق انتصار سريع نسبيا في الشرق الأوسط”.

وشدد على أن إعادة هذا التوازن قد يتطلب تغيير الأوضاع في منطقة الرقة السورية التي باتت معقلاً لتنظيم داعش، وربما وضع جنود على الأرض، ذلك أنه لا يمكنك أن تصل إلى هناك من خلال الضربات الجوية فقط ولا يمكنك الوصول إلى هناك عبر الحلفاء وحدهم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط