مبتعث سعودي يقدم تغطية إعلامية مبهرة في “قمة جاكرتا”

مبتعث سعودي يقدم تغطية إعلامية مبهرة في “قمة جاكرتا”

تم – جاكرتا : نجح مبتعث سعودي بالتغطية الإعلامية للقمة الإسلامية الاستثنائية التي أقيمت في جاكرتا، وتناولت توحيد الجهود الإسلامية لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي لفلسطين، والعمل على حماية الأقصى الشريف، حيث انتقل الطالب محمد غروي من مقر دراسته في ماليزيا، إلى جاكرتا مؤقتًا ليقوم بتغطية فعاليات القمة، بوصفه مراسلًا متعاونًا لقناة الإخبارية السعودية.

ولاقت تغطيات المبتعث غروي الذي كان الإعلامي السعودي الوحيد في القمة، العديد من الإشادات، حيث عبر مغردون عن إعجابهم بالتغطيات والتقارير واللقاءات الحصرية التي أجراها الغروي، مؤكدين أن الشباب السعودي يحتاج إلى الدعم والتشجيع والاهتمام الدائم، فيما غرد المتحدث باسم وزارة الخارجية السفير أسامة نقلي، موجها حديثه للغروي “بارك الله فيكم وكثر من أمثالكم”.

وقال محمد غروي إن هذه أول تجربة إعلامية له في تغطيات القمة التي حضرها 10 رؤساء دول ووزراء خارجية، إضافة إلى 700 دبلوماسي، مشيرًا في حديثه إلى أن التلفزيون السعودي حرص على تقديم تغطيات متتابعة للقمة وفق طرح موضوعي ومهني تناول أهم فعاليات القمة، فضلًا عن الحراك السعودي الدبلوماسي بشكل خاص.

وأوضح أن التغطية الإعلامية للقمة تطلبت مجهودًا كبيرًا، لاسيما وأنه كان الإعلامي السعودي الوحيد في القمة التي كانت حافلة بالعديد من الأحداث واللقاءات والفعاليات، مشيرًا إلى أنه حاول الاستعداد مسبقًا عبر جمع المعلومات عن الدول والوفد والشخصيات المشاركة.

وقدم الغروي شكره لوزير الخارجية السعودي عادل الجبير الذي كان متعاونًا في إجراء اللقاءات، والى السفير أسامة نقلي، الذي قدم له كل الدعم والمساندة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط