مظاهرات حاشدة في العراق احتجاجًا على التدخل الإيراني

مظاهرات حاشدة في العراق احتجاجًا على التدخل الإيراني

تم – الفلوجة : أكد إمام وخطيب جامع الفلوجة والناطق الرسمي للحراك الشعبي السني في العراق وعضو الأمانة العامة لائتلاف القوى السنية العراقية الشيخ فاروق الظفيري، أن العراق تشهد مظاهرات عارمة وليست عادية في المناطق الشيعية انقلابًا على المشروع الإيراني.

وأشار الشيخ الظفيري إلى أن طلاب الكليات والمعاهد انطلقوا في مظاهرة حاشدة في بغداد والمناطق الشيعية في المحافظات الجنوبية كالبصرة، والعمارة، وكربلاء ، والديوانية، والنجف تحت شعار “القميص الأبيض”، باعتبار أنه الزي الخاص بالتعليم، مضيفًا أنهم خرجوا على المنظومة السياسية التي أوقعت بهم كأدوات للمشروع الإيراني وجعلتهم في موقع لا يحسدون عليه أمام العالم.

ولفت إلى أن الشيعة في العراق أدركوا أخيرًا أنهم تعرضوا للتضليل والخداع من قبل إيران وما هم إلا أدوات استعملتها لتنفيذ مشروعها التوسعي.

وقال إن المتظاهرين خرجوا على وزير التعليم العالي وطالبوا بإقالته لأنه أدى إلى فساد في منظومة التعليم العراقي والتي أصبحت غير معترف بها عالميًا، بعد أن كانت في مصاف الدول المتقدمة علميًا، وكانت الكفاءات العراقية من أفضل الكوادر في العلم وأصبحت وزارة التعليم العالي عبارة عن أماكن للميليشيات لتصدير الثورة الإيرانية وليس للعلم.

وعن ما إذا كانت المظاهرات تفاعلًا مع الحشد العسكري الإسلامي في السعودية، قال الظفيري “نحن نقرأ الساحة العراقية ونلاحظ كثيرًا من الشيعة العرب الرافضين لمشروع ولاية الفقيه، وهم يحاولون التقرب للجانب العربي أكثر من الجانب الإيراني، فعاصفة الحزم وما يجري اليوم من تداعيات في المنطقة والحشد العسكري العربي الإسلامي والتمارين تعطيهم زخمًا ودافعًا للتمرد على المشروع الإيراني، فخرجت المظاهرات لإزاحة العملية السياسية التي أوقعتهم ليس في العراق فقط، وإنما في العالم الإسلامي لأنهم يعتبرون أنفسهم ضحية خداع وأنه آن الأوان للتصحيح “.

وقال “أعتقد أن على الدول العربية والإسلامية أن تهتم بالشأن العراقي بشكل كبير لأن الخطر الذي جاء على الدول العربية بدأ في العراق، وبالتالي فإن الحل يكون من العراق بتعاون الجميع وتخليص السنة والشيعة من الأخطبوط الإيراني، فالإرهاب بدأ من العراق وسيقبر في العراق”.

وأشار إلى أن مظاهرات التيار الصدري التي تخرج الآن هي محاولة لإرجاع الشيعة إلى قبضة المشروع الإيراني بعد أن أفلتت، مضيفًا أن مظاهرات التيار الصدري مناوئة للمظاهرات الأخرى التي تحاول أن تخرج من المشروع الإيراني .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط