السفير الأوغندي لدى المملكة: لا إجراءات ضد السعوديين والأزمة سببها “سماسرة” الاستقدام

السفير الأوغندي لدى المملكة: لا إجراءات ضد السعوديين والأزمة سببها “سماسرة” الاستقدام
تم – الرياض
نفى السفير الأوغندي لدى المملكة راشد سيمودو، صحة ما تم تداوله في وسائل الإعلام حول إجراءات مشددة اتخذتها السلطات في بلاده ضد مواطنين سعوديين بتهمة الاتجار بالبشر وتصدير العمالة، مؤكدا أن الإجراء القانوني المتخذ من قبل السلطات الأوغندية طال سعوديا واحدا جرى سحب جوازه، بعد أن ضبط بحوزته 300 جواز سفر لأوغنديات دون حصوله على ترخيص رسمي من أي شركة استقدام.
وأضاف السفير سيمودو في تصريحات صحافية، لا يوجد أي موقوف سعودي في أوغندا وما تم تداوله حول إجراءات قانونية وتهم من قبل السلطات الأوغندية نحو مواطنين سعوديين عبر اتهامهم بالاتجار بالبشر “مبالغة”، إذ إن المواطن السعودي الوحيد الذي أوقف في قضية استقدام العاملات دون وجود ترخيص رسمي عاد إلى المملكة، موضحا أن اتفاقية الاستقدام الموقعة مع السعودية تشمل الاستقدام عن طريق شركات استقدام مرخصة وليس عن طريق أفراد، بحيث تضع المملكة قائمة بالشركات المرخصة للاستقدام وتقدم أوغندا من جانبها قائمة بالشركات العاملة في المجال نفسه ليتم التنسيق بين البلدين في هذا الصدد.
وتابع الجانب الأوغندي حدد 58 شركة استقدام ولا يزال في انتظار تحديد قائمة مكاتب الاستقدام السعودية من قبل وزارة العمل، وإلى ذلك الحين سيظل إيقاف تصدير العمالة الأوغندية إلى المملكة مستمرا، لافتا إلى أنه من المتوقع أن يقوم وفد من المملكة بزيارة قريبة إلى أوغندا لحل الإشكالات المسببة للإيقاف ورفع الحظر.
 وأكد أن السبب الرئيس لأزمة الاستقدام بين المملكة وأوغندا هو ممارسات سماسرة الاستقدام الغير نظامية، عبر زيادة أسعار الاستقدام ورفع سعر جواز السفر من 90 دولارا للجواز الواحد إلى نحو 1000 دولار، بالإضافة لاتفاقهم بشكل غير نظامي مع عاملات غير مدربات على العمل في المنازل السعودية رغم جعلهم بعادات وتقاليد وثقافة المجتمع السعودي، ما تسبب في ظهور الكثير من المشكلات.
وأشار السفير الأوغندي، إلى أنه لا توجد إحصائية رسمية للعمالة الأوغندية العاملة بالمملكة، ولكنها تتراوح بين 8 – 10 آلاف عاملة.
يذكر أن أزمة استقدام العمالة الأوغندية بدأت قبل نحو شهرين، إذ طلبت السفارة الأوغندية من وزارة العمل السعودية وقف إصدار التأشيرات للأفراد أو مكاتب الاستقدام، إلى حين الانتهاء من وضع البرنامج الإلكتروني للاستقدام، وبعد نحو أسبوعين أعلنت أوغندا إيقاف تصدير العمالة المنزلية إلى المملكة، وقبل نحو ثلاثة أسابيع حذرت وزارة الداخلية السعودية المواطنين العاملين بالاستقدام من السفر لأوغندا بتأشيرات سياحية بعد تلقيها معلومات من وزارة الخارجية بإصدار السلطات الأوغندية لقوائم منع من السفر لمواطنين سعوديين.
 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط