وزير العدل المصري يعلن استقالته رضوخا لرئيس الوزراء والجماهير بعد إثارته جدلا وغضبا واسعا لإساءته للنبي محمد

<span class="entry-title-primary">وزير العدل المصري يعلن استقالته رضوخا لرئيس الوزراء والجماهير</span> <span class="entry-subtitle">بعد إثارته جدلا وغضبا واسعا لإساءته للنبي محمد </span>

تم – القاهرة: كشفت وسائل إعلامية مصرية، عن تقديم وزير العدل المصري المستشار أحمد الزند، الأحد، استقالته، عقب إساءته للرسول محمد (صلى الله عليه وسلم)، تلبية لطلب رئيس الوزراء المصري شريف إسماعيل.

وكان تصريح وزير العدل المصري الزند الأخير، الذي قال فيه “إن أي أحد مهما كان وأخطأ ستتم معاقبته حتى لو كان النبي محمد عليه الصلاة والسلام”؛ أثار موجة غضب واسعة في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، إذ دشن المغردون، السبت، وسما تحت عنوان “#حاكموا_الزند_إلا_رسول_الله” تصدر قائمة “تريند” في مصر والمملكة ومعظم الدول العربية، شاركوا فيه بآلاف التغريدات التي طالبوا من خلالها بإقالة وزير العدل المصري ومحاكمته بتهمة “ازدراء الأديان” والإساءة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم.

وطالب محمد العمري بمحاسبته مستشهدا بالآية الكريمة: ﴿إن الذين يؤذون الله ورسوله لعنهم الله في الدنيا والآخرة وأعد لهم عذابا مهينا﴾، وأبرز الإعلامي أسامة جاويش أن “الزند بعد تصريحه بأنه لو نبي سيحابسه أعتقد بأنه اقترب من مصير حمزة البسيوني جزار السجون في عهد عبد الناصر الذي قال كلمة مشابهة”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط