أمير #الرياض يتجول في معرض “الكتاب” مؤكدا نجاحه وعمق أهدافه

أمير #الرياض يتجول في معرض “الكتاب” مؤكدا نجاحه وعمق أهدافه

تم – الرياض: أجرى أمير منطقة الرياض الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز، الأحد، زيارة إلى معرض “الرياض الدولي للكتاب” المنظم تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود– حفظه الله- في مركز “الرياض الدولي للمعارض والمؤتمرات”.

واطلع أمير الرياض، فور وصوله؛ على معرض للرسوم التشكيلية حمل عنوان “ريشة الحزم”، كما وقف على الجمعيات الخيرية والتعاونية والمبادرات الشبابية المشاركة في المعرض، وعقب ذلك تجول في أجنحة المعرض العائلية واطلع على ترتيباتها والخدمات التي تقدمها، كما اطلع على دور النشر الـ500 المشاركة على المستوى المحلي والدولي، وكتبها المعروضة.

وأوضح في تصريح صحافي عقب الزيارة، أن “معرض الكتاب أصبح علامة بارزة وبصمة حضارية ومنارة للثقافة في العاصمة منذ أعوام؛ حيث يشهد كل عام تطوراً نحو الأفضل” مضيفاً “ما شاهدته من تنظيم وإجراءات في المعرض اتخذت؛ ستؤدي به إلى النجاح وخطوات متطورة جديدة بإدارة القائمين عليه”، لافتاً إلى أن “الكتاب.. ذاكرة لا تشيخ” عنوان سليم وصحيح للمعرض، آملاً أن يكون ما تحث عنه الدولة لدور متكامل مع ثقافة متواصلة.

وعمّا شهده المعرض في هذا العام من تزيين بوابات المعرض وممراته بهوية الرياض؛ شدد على أن “هذا الأمر واجب؛ لأن التراث جزء من الحاضر واجب الاهتمام به وإبرازه للجميع، لاسيما أنه يضم عدداً كبيراً من الزوار من كل جهة؛ مما يتوجب معه معرفة ثقافتنا القديمة والحالية وتطورنا ومستوانا الذي وصلنا إليه”.

وأشار إلى أن إبراز الهوية يجب أن يعطى حقه من الإيضاح، وهذه سياسة البلاد بتوجيهات خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده، وسمو وولي ولي العهد– يحفظهم الله- لتسير الأمور لأفضل مستوى في هذا النهج.

ورداً على أهمية المعرض وما يعكسه من مستوى ثقافي للمجتمع؛ أكد أنه “بلا شك، أن المعرض يعكس المستوى الثقافي وما شاهدته من كتب هي مجال للاطلاع والبحث من الجميع لأنها ستكون مفيدة في كل التخصصات”.

يذكر أنه كان في رفقة سيادته أثناء زيارته؛ الأمير محمد بن فيصل بن بندر بن عبدالعزيز، ووكيل إمارة منطقة الرياض للشؤون الأمنية المكلف علوش بن فارس السبيعي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط