“المركزي المصري” يخفّض الجنيه بمقدار 1.12 مقابل الدولار

“المركزي المصري” يخفّض الجنيه بمقدار 1.12 مقابل الدولار

تم-القاهرة

 

خفض “البنك المركزي المصري” اليوم الإثنين سعر العملة المحلية بمقدار 1.12 جنيه مقابل الدولار، في تخفيض رسمي هو الأول في عهد المحافظ الجديد طارق عامر.

 

وباع المركزي 198.1 مليون دولار في عطاء استثنائي لتغطية واردات سلع استراتيجية أساسية بسعر 8.85 جنيه للمصارف من 7.73 جنيه في العطاء الدوري السابق أمس الأحد، ويُباع الدولار بسعر 8.95 جنيه رسمياً في المصارف بعد العطاء الاستثنائي اليوم الإثنين.

 

وذكر هاني جنينة من “بلتون المالية القابضة” أن “هذه خطوة أولية نحو تحرير سعر الصرف، فقيمة الجنيه بعد التخفيض قريبة جداً من سعره في السوق الموازية”.

 

وبين متعامل في السوق الموازية “حتى الليلة الماضية كنا نبيع الدولار بسعر 9.20 جنيه، وأتوقع أن يقل السعر كثيراً اليوم بعد تخفيض الجنيه“.

 

وأوضح جنينة أن “توقيت التخفيض هو إظهار حسن النية من المحافظ تجاه صناديق الاستثمار الأجنبية بعد اجتماع المحافظ مع الصناديق يوم الجمعة الماضي“.

 

وتعرض الجنيه المصري إلى ضغوط مع تناقص الاحتياطات، لكن “المركزي” كان متردداً في خفض قيمته، تخوفاً من تأجيج التضخم الذي يقع بالفعل في خانة العشرات.

 

وتواجه مصر المعتمدة على الاستيراد نقصاً حاداً في الدولار منذ ثورة كانون الثاني/يناير) 2011 والتوترات السياسية التي أعقبتها وأدت إلى عزوف السياح والمستثمرين الأجانب وتحويلات المصريين في الخارج وهي المصادر الرئيسة للعملة الصعبة.


اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط