#حماية_المستهلك تحذّر من لحوم الحيوانات التي تمت تغذيتها بالمضادات

#حماية_المستهلك تحذّر من لحوم الحيوانات التي تمت تغذيتها بالمضادات

تم-الرياض

 

طالبت جمعية حماية المستهلك الشركات العالمية للمأكولات السريعة بالتوقف عن بيع لحوم الحيوانات التي تتم تغذيتها بالمضادات الحيوية المستخدمة في الأدوية البشرية، بعد ثبوت تأثيرها في صحة المستهلك، واستخدام نصف كمية تلك الأدوية على مستوى العالم في الإنتاج الزراعي لتسريع النمو وليس للعلاج، ما قد يؤدي إلى تكوين جراثيم مقاومة للمضادات يمكن أن تنتقل للإنسان.

 

تأتي المطالبات ضمن بيان أصدرته الجمعية بالتزامن مع مناسبة اليوم العالمي لحقوق المستهلك الذي ينطلق يوم غدٍ الثلاثاء، بعدما حُدِد هذا اليوم لدعوة شركات الأطعمة الدولية للاتفاق على التزام عالمي للتوقف عن بيع لحوم الحيوانات التي تربى باستخدام مضادات حيوية تُستخدم في الأدوية البشرية، تحت شعار “المضادات الحيوية خارج قائمة الطعام”.

 

وأوضحت أن الإفراط أو إساءة استخدام المضادات الحيوية في تربية الحيوانات قد يؤدي إلى تكوّن جراثيم مقاومة للمضادات تسمى “الجراثيم الخارقة”، ما قد يتسبّب في انتقال الجراثيم للإنسان، ما يخلف مضاعفات خطيرة منها احتمالية الإصابة بالعجز أو الوفاة نتيجة لالتهابات معدية شائعة وبسيطة، علاوة على ارتفاع تكلفة النفقات الصحية لعلاج مثل تلك الالتهابات.

 

وأشارت في بيانها إلى أنه وفقًا لتقرير صدر عن المنظمة العالمية للمستهلك، فإن نصف إنتاج المضادات الحيوية في العالم تقريبا يستخدم في القطاع الزراعي، ومعظم هذه الكميات تستخدم لتسريع النمو والوقاية من الأمراض في الحيوانات وليس لعلاجها، وهو ما قد يؤدي إلى ظهور الجراثيم المقاومة لتلك المضادات في المستهلك.

 

وبينت أن أحد جوانب الخطورة تَكْمُن في عدم إيجاد علاجٍ فعالٍ لبعض الأمراض خلال الأعوام الـ 10 المقبلة حتى إن اعتزمت دوائر صناعة الأدوية استحداث مضادات جديدة لمقاومة تلك الجراثيم الخارقة..

 

وطالبت الجمعية الشركات العالمية للوجبات السريعة بالتوقف عن بيع منتجات اللحوم التي تتربى باستخدام المضادات الحيوية من أجل زيادة النمو أو بصفة روتينية في المواشي والدواجن، كما طالبت هيئة الغذاء والدواء وبالتنسيق مع القطاعات المعنية بالعمل على مراجعة اللوائح والأنظمة الحالية وتطويرها بما يضمن الحد مِن استيراد اللحوم التي تتم تربيتها باستخدام المضادات الحيوية بتلك الطرق.



اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط