#اللواء_التركي: على #الإعلام مواكبة توجّه #المملكة في محاربة #الإرهاب

#اللواء_التركي: على #الإعلام مواكبة توجّه #المملكة في محاربة #الإرهاب

تم-الرياض

 

أكد المتحدث الأمني الرسمي باسم وزارة الداخلية، اللواء منصور التركي، أن الوزارة تدرك أهمية الإعلام كوسيلة تمد المواطنين بالأخبار، وليس فقط فيما يتعلق بالإرهاب والأمن، بل في الجوانب كافة التي تمس حياتهم.

 

جاء ذلك في ندوة بعنوان “إعلامنا وجرائم الإرهاب”، التي نظمتها اللجنة الثقافية لمعرض الرياض الدولي للكتاب، وأدارها الكاتب الدكتور أسامة بن سعيد القحطاني.

 

وأضاف اللواء التركي “إن يد الإرهاب والتطرف استطاعت أن تجند الأشخاص في أماكن مختلفة لتنفيذ أهدافها”، مشيراً إلى أن الإعلام في حاجة إلى تنويع الوسائل والمنتجات التي توصل الرسالة، والوزارة تبذل جهوداً في تنويع الوسيلة والقالب، كالإخباري وغيره كالقصص والدراما”.

 

ودعا اللواء التركي إلى تنويع المنتجات الإعلامية واستغلالها، “فالناس أصبحت تكتفي بما تتلقاه من وسائل التواصل الاجتماعي، وتنصرف عن المحتوى التفصيلي في الصحف، لذا فإن الإعلام المحلي في حاجة إلى انتهاز هذه الفرصة لإيصال الرسائل عبر هذه الوسائل الحديثة، وتنويع وتطوير المنتجات الإعلامية كي تصل إلى مسلمين في المملكة والدول الأخرى، لتلعب دوراً في مكافحة الإرهاب والفكر المتطرف”.

 

وتابع “الإعلام مطالب بتحصين المواطنين عبر إيصال الحقائق عن الجماعات المتطرفة، والتي تغرر بالشباب لإيصال غاياتها عبر تنفيذ جرائم إرهابية، ثم نسيانهم”، مشدداً على حرص المملكة على توسيع دورها في محاربة الإرهاب خارج حدودها، والتي تستهدف المملكة والإسلام، وختم “على الإعلام أن يواكب هذا التوجه”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط