سفارة #خادم_الحرمين لدى تركيا تكشف حقيقة اختطاف #سعودية

سفارة #خادم_الحرمين لدى تركيا تكشف حقيقة اختطاف #سعودية

تم – أنقرة

أكد مسؤول شؤون السعوديين في القنصلية لدى تركيا، عدم وجود أي حالة اختطاف، موضحًا أن الفتاة التي تحدثت عنها وسائل الإعلام موجودة برفقة زوجها في مقر القنصلية العامة بإسطنبول.

وتداولت مواقع إخبارية، معلومات عن اختطاف فتاة سعودية تبلغ من العمر ١٨ عامًا على يد مجموعة من المسلحين بمدينة إسطنبول التركية، بعد الاعتداء على زوجها وسلب أمواله وأوراقه الثبوتية.

وأعلن حينها السفير السعودي لدى أنقرة عادل مرداد، أن السلطات التركية تتابع حادثة الاختطاف من أجل القبض على الجناة وتحرير الرهينة، مشيرا إلى أن القنصلية العامة في إسطنبول تتابع القضية عن كثب.

وأوضح شقيق الفتاة المخطوفة “ي، ع ، م” أن أخته “تبلغ من العمر ١٨ عامًا وتزوجت منذ ٤ أيام من أحد أقاربنا وقرروا قضاء شهر العسل بدولة تركيا، وتفاجأنا مساء أمس باتصال من قبل زوجها وأكد لنا أنه تعرض للضرب المبرح من قبل عدد من المسلحين وقاموا بخطف زوجته ونهب جميع أوراقه الثبوتية”.

وأضاف أنه يتم حاليًا التواصل مع القنصلية العامة بإسطنبول لمتابعة الحادثة، مناشدا سفارة خادم الحرمين الشريفين لدى تركيا متابعة القضية والوقوف عليها، ومحاولة الوصول للخاطفين واسترجاع أخته قبل أن يحدث لها أي مكروه.

تم – أنقرة

أكد مسؤول شؤون السعوديين في القنصلية لدى تركيا، عدم وجود أي حالة اختطاف، موضحًا أن الفتاة التي تحدثت عنها وسائل الإعلام موجودة برفقة زوجها في مقر القنصلية العامة بإسطنبول، مشيرا إلى أن ما حدث هو خلاف عائلي وعلى إثره تغيَّبت الزوجة بضع ساعات عن زوجها.

وتداولت مواقع إخبارية، معلومات عن اختطاف فتاة سعودية تبلغ من العمر ١٨ عامًا على يد مجموعة من المسلحين بمدينة إسطنبول التركية، بعد الاعتداء على زوجها وسلب أمواله وأوراقه الثبوتية.

وأعلن حينها السفير السعودي لدى أنقرة عادل مرداد، أن السلطات التركية تتابع حادثة الاختطاف من أجل القبض على الجناة وتحرير الرهينة، مشيرا إلى أن القنصلية العامة في إسطنبول تتابع القضية عن كثب.

وأوضح شقيق الفتاة المخطوفة “ي، ع ، م” أن أخته “تبلغ من العمر ١٨ عامًا وتزوجت منذ ٤ أيام من أحد أقاربنا وقرروا قضاء شهر العسل بدولة تركيا، وتفاجأنا مساء أمس باتصال من قبل زوجها وأكد لنا أنه تعرض للضرب المبرح من قبل عدد من المسلحين وقاموا بخطف زوجته ونهب جميع أوراقه الثبوتية”.

وأضاف أنه يتم حاليًا التواصل مع القنصلية العامة بإسطنبول لمتابعة الحادثة، مناشدا سفارة خادم الحرمين الشريفين لدى تركيا متابعة القضية والوقوف عليها، ومحاولة الوصول للخاطفين واسترجاع أخته قبل أن يحدث لها أي مكروه.

تم – أنقرة

كشف مسؤول شؤون السعوديين في قنصلية خادم الحرمين لدى تركيا، أن الفتاة التي تحدثت وسائل الإعلام عن اختطافها على يد مجموعة مسلحة موجودة برفقة زوجها في مقر القنصلية العامة بإسطنبول.

وأوضح أن ما حدث هو خلاف عائلي على إثره تغيَّبت الزوجة بضع ساعات عن زوجها، مضيفًا أن السلطات التركية أعادت العروس بعد العثور عليها.

وتداولت مواقع إخبارية، معلومات عن اختطاف فتاة سعودية تبلغ من العمر ١٨ عامًا على يد مجموعة من المسلحين بمدينة إسطنبول التركية، بعد الاعتداء على زوجها وسلب أمواله وأوراقه الثبوتية.

وأعلن حينها السفير السعودي لدى أنقرة عادل مرداد، أن السلطات التركية تتابع حادثة الاختطاف من أجل القبض على الجناة وتحرير الرهينة، مشيرا إلى أن القنصلية العامة في إسطنبول تتابع القضية عن كثب.

وأوضح شقيق الفتاة المخطوفة “ي، ع ، م” أن أخته “تبلغ من العمر ١٨ عامًا وتزوجت منذ ٤ أيام من أحد أقاربنا وقرروا قضاء شهر العسل بدولة تركيا، وتفاجأنا مساء أمس باتصال من قبل زوجها وأكد لنا أنه تعرض للضرب المبرح من قبل عدد من المسلحين وقاموا بخطف زوجته ونهب جميع أوراقه الثبوتية”.

وأضاف أنه يتم حاليًا التواصل مع القنصلية العامة بإسطنبول لمتابعة الحادثة، مناشدا سفارة خادم الحرمين الشريفين لدى تركيا متابعة القضية والوقوف عليها، ومحاولة الوصول للخاطفين واسترجاع أخته قبل أن يحدث لها أي مكروه.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط