#كوريا_الشمالية تُجري قريباً تجربة لتفجير رأس حربي نووي

#كوريا_الشمالية تُجري قريباً تجربة لتفجير رأس حربي نووي

تم – متابعات : نقلت وكالة الأنباء الكورية المركزية الرسمية أمس الثلاثاء، عن الزعيم الكوري الشمالي كيم يونغ أون، أن بلاده ستجري قريباً تجربة لتفجير رأس حربي نووي، وستختبر إطلاق صواريخ بالستية، يمكنها حمل رؤوس حربية نووية.

وستشكل هذه الخطوة حالة حدوثها انتهاكاً مباشراً لقرارات الأمم المتحدة التي تحظى بدعم الصين حليفة كوريا الشمالية الرئيسة.

وأوضحت الوكالة أن كيم أدلى بتصريحاته أثناء إشرافه على اختبار محاكاة ناجح لإعادة دخول صاروخ بالستي إلى الغلاف الجوي، جرى خلاله قياس “الاستقرار الهيكلي للديناميكية الحرارية لمادة مقاومة للحرارة جرى تطويرها حديثاً”.

وأضافت “بالإعلان عن إجراء تجربة لتفجير رأس حربي نووي، وتجربة لإطلاق بضعة أنواع من الصواريخ البالستية القادرة على حمل رؤوس حربية نووية خلال فترة زمنية قصيرة لمزيد من التعزيز للاعتماد على القدرات الهجومية النووية، فإن كيم أصدر تعليمات إلى القطاع المعني لاتخاذ التفاصيل الأخيرة في الترتيبات المسبقة لهما”.

وذكرت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية أنه لا توجد أي مؤشرات على أنشطة في موقع التجارب النووية لكوريا الشمالية، أو محطتها للصواريخ بعيدة المدى، لكن بيونغ يانغ ما تزال في وضع الاستعداد لإجراء تجارب نووية.

وصرحت رئيس كوريا الجنوبية، باك جون هاي، بأن كوريا الشمالية ستقود نفسها إلى تدمير الذات إذا لم تغيِّر سياستها، واستمرت في مجابهة المجتمع الدولي.

ويأتي تقرير وكالة الأنباء الرسمية لكوريا الشمالية وسط تصاعد التوترات في شبه الجزيرة الكورية مع قيام قوات كورية جنوبية، وأميركية بإجراء تدريبات عسكرية سنوية، وصفتها سيئول بأنها الأكبر على الإطلاق.

وتُصدر كوريا الشمالية بيانات تتسم بالعدائية بشكل يومي تقريباً منذ تبني مجلس الأمن الدولي قراراً جديداً لتشديد العقوبات إثر تجربة نووية في كانون الثاني/يناير، وإطلاق صاروخ بعيد المدى الشهر الماضي.

وعلقت وزارة الدفاع في كوريا الجنوبية على بيان الشمال، بأنها لا تصدق أن بيونغ يانغ تمتلك تقنيات لتزويد الصواريخ برؤوس نووية.

وبين خبراء أميركيون، وكوريون جنوبيون أنهم متفقون على أن كوريا الشمالية لم تنجح بعد في تصغير رأس نووي بما يسمح بتركيبه على صاروخ بالستي عابر للقارات، لكن كيم أكد الأسبوع الماضي أن بلاده لديها بالفعل رأس حربي نووي مصغر.

وأجرت كوريا الشمالية 4 تجارب نووية، وتزعم أيضاً أنها اختبرت بنجاح قنبلة هيدروجينية، لكن معظم الخبراء ذكروا أن التفجير كان محدوداً بحيث لا يدعم ذلك الزعم.

وترفض كوريا الشمالية انتقادات برامجها النووية والصاروخية حتى من حليفها القديم الصين، مدعية أن لها حقاً سيادياً في الدفاع عن نفسها ضد التهديدات، وتشغيل برنامج فضائي لوضع أقمار صناعية في مدار حول الأرض.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط