المملكة تشترط انسحاب #إيران من سوريا لاستئناف الحوار

المملكة تشترط انسحاب #إيران من سوريا لاستئناف الحوار

تم – الرياض : أعلن الرئيس الأسبق للاستخبارات السعودية صاحب السمو الملكي الأمير تركي الفيصل، أن المملكة مستعدة لإجراء محادثات مباشرة مع إيران، بشرط أن تبدي طهران رغبتها في سحب قواتها من سوريا.

وأكد صاحب السمو الملكي، أن الرئيس الإيراني الأسبق، أكبر هاشمي رفسنجاني، استطاع بالتعاون مع العاهل السعودي الراحل الملك عبد الله إنهاء قطيعة بين البلدين خلال فترة سابقة في ثمانينيات القرن الماضي، قائلا إن البلدين تربطهما مصالح مشتركة يمكنهما التركيز عليها.

ورحب الفيصل بإعلان روسيا سحب جزء كبير من قواتها من سوريا ووصف الخطوة بالمفاجئة بالنسبة له، قائلا “سيساعد ذلك في دفع عملية السلام قدما، وقد يساعد الاتفاق الراهن لوقف الأعمال العدائية على نحو يفضي إلى وضع حد لإراقة الدماء”، مضيفا “ينبغي لجميع القوات الأجنبية أن تغادر سوريا. والشعب السوري سيرحب بذلك”.

وعن خطابه المفتوح الذي أرسله إلى الرئيس الأميركي باراك أوباما الذي انتقد الدور الإقليمي للمملكة، قال الفيصل إنه شعر بأنه لا يستطيع أن يقف صامتا دون رد على الاتهامات التي وجهها الرئيس الأميركي للسعودية، مضيفا “لم نضطلع أبدا بدور الراكب المجاني عندما نتناول شؤون الدولة. نحن بلد له سيادة”، مشددا على أن السعودية “ليست المنتج رقم واحد للإرهابيين في العالم كما يزعم”، مضيفا “نحن أكبر ضحية للإرهاب”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط