امرأة سبعينية “أمية” تختتم حفظها للقرآن الكريم في وقت قياسي

امرأة سبعينية “أمية” تختتم حفظها للقرآن الكريم في وقت قياسي

تم – الرياض: نجحت امرأةٌ سبعينية -أمية- في إتمام حفظَ كتاب الله، داخل إحدى دور التحفيظ النسائية جنوب مدينة الرياض.

وأوضح أحد أبناء المرأة، في تصريح صحافي، أن والدته بدأت حفظ كتاب الله في دور “الأبرار، البواردي والفرقان” في حي العزيزية جنوب الرياض، من سورة “الناس” إلى سورة “فصلت”، ثم حفظت “البقرة وآل عمران” واستمرت حتى بداية الفصل الجاري، إذ أخبروها أنه تبقى لها سور “القصص والنمل والشعراء”.

وأضاف نجلها، أنها جاهدت نفسها في ذلك حتى الأسبوع الماضي، وجرى اختبار لها في دار “الفرقان”، على مدار ثلاثة أيام كل يوم 10 أجزاء، وأتمت بفضل الله، حفظها للقرآن، الأربعاء الماضي، مبرزا أن طريقة حفظ والدته للقرآن؛ كانت بأن تستمع للتلاوات من خلال المسجل إذ وفر لها مجموعة من الأشرطة، لافتا إلى أنه “كان مما نتعجب منه؛ أنها تستمع للتلاوة وتفتح المصحف على السورة المتلوة على الرغم من أنها لا تقرأ ولا تكتب وتتابع الآيات بالتحديد”.

وأشار إلى أن والدته كانت تحب الاستماع لتلاوات إمام المسجد الحرام الشيخ سعود الشريم، وأنها تحبذ مراجعة حفظها قبل صلاة الفجر، وكانت تسأل الله دائماً أن يتم لها حفظ كتاب الله، مبينا أن والدته استثمرت الإجازة الحالية في زيارة أبناءها وبنات “أم محمد” والأحفاد الذين قدموا للسلام عليها وتقديم التهنئة والتبريكات على ما من الله عليها به.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط