إسراف الأطفال في الوجبات السريعة يدهور تحصيلهم العلمي

إسراف الأطفال في الوجبات السريعة يدهور تحصيلهم العلمي

تم ـ متابعات : كشفت دراسة طبية حديثة، أنَّ إسراف الأطفال والمراهقين في تناول الوجبات السريعة، والتقليل من تناول الخضراوات والفواكه وزيت السمك، يؤدي إلى تدهور في تحصيلهم العلمي بالمدارس، ويؤثر سلبًا على “سلوك وعقول أطفال المدارس”.

وأبرزت الدراسة، التي نشرت نتائجها جريدة “ديلي ميرور” البريطانية، أنَّ ما بين 30% و40% من طعام الأطفال يمثل وجبات سريعة، مثل البرغر والشيبس والشوكولا والمشروبات الغازية، وهي أشياء تبين أن لها تأثيرًا سلبيًا على عقول الأطفال وسلوكهم، ومن ثم تؤدي إلى تدهور تحصيلهم الدراسي.

وأشارت الدراسة إلى أنَّ “هذه الأكلات غير الصحية باتت متوفرة لطلبة المدارس في كل أنحاء العالم، بما في ذلك وهم في طريق ذهابهم وإيابهم من وإلى المدرسة، كما أنها أرخص ثمنًا من الطعام الصحي، بما يجعلها تنتشر أكثر فأكثر بصورة يومية، وبما يؤدي إلى تزايد في التأثير السلبي على الطلبة”.

ووجدت الدراسة التي أجراها فريق من الباحثين في جامعة “أوكسفورد” البريطانية أن تزويد طلبة المدارس الثانوية من المراهقين بالطعام الصحي، وإبعادهم عن الوجبات السريعة، يؤدي إلى تحسين سلوكهم وتطوير تحصيلهم العلمي.

وأوضح الدكتور جوناثان تمام، الذي قاد الفريق البحثي، أنَّ “هذه النتائج تضيف دليلا جديداً على أن التغذية ذات تأثير مباشر وجدي على الصحة العقلية، وعلى السلوك بالنسبة للأطفال، وهو ما يجب أن يستحوذ على اهتمام جدي من قبل السلطات الصحية العامة”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط