عضو شورى يعارض فتوى “زراعة الرحم”

عضو شورى يعارض فتوى “زراعة الرحم”

تم – متابعات: عدّ عضو مجلس الشورى الدكتور عيسى الغيث، معلّقًا على فتوى الرئاسة العامة للبحوث العلمية والإفتاء بتحريم زراعة الرحم، أنه لا يجوز شرعًا ولا نظامًا إلزام الناس بفتوى في مسألة اجتهادية، وتبقى الهيئة مجلسا إفتائيا استشاريا لولي الأمر وغير ملزم.

وأشار الغيث في تغريدات على حسابه في موقع “تويتر”، إلى أن زراعة الرحم لا تزال في مرحلة التجارب، وكان يجب تشجيع الأطباء على ذلك لخدمة المسلمين المحتاجين لذلك وليس الوقوف ضد حقوق العباد ومصالح البلاد.

وبيّنت الرئاسة العامة للبحوث العلمية والإفتاء أن زراعة الرحم حسب آراء الخبراء في هذا المجال مازالت في طور التجربة، ولم تستكمل عناصر نجاحها حتى الآن، ولذا أكدت فتوى الرئاسة العامة أنه لا يجوز إجراء هذه العمليات.

وأشار الغيث إلى قرار وكالة وزارة الداخلية للأحوال المدنية بمنع أسماء مواليد لفتوى اللجنة، وقرار أمس الأربعاء من وزارة الصحة بتحريم زراعة الرحم لفتوى الهيئة، وكلاهما لا يجوز لأنه تحكم ومصادرة وكهنوت.

وأوضح أنه في حين عدم إلزام فتوى الهيئة في الشأن العام كـتوسعة المسعى حيث لم يُؤخذ بها، فمن باب أولى ألا يُلزم بها في الشأن الخاص كـزراعة الرحم.

وقال إن الهيئة لو أفتت بجواز التبرع بالأعضاء للوفاة الدماغية لعولجت جميع حالات الفشل الكلوي ١٥٠٠٠ وذلك خلال عام واحد من حوادث المرور ٩٠٠٠ وفاة، مشيرًا إلى أن لمجلس هيئة كبار العلماء نظاما يحدد اختصاصاته، وفتاواه للشأن العام استشارية لولي الأمر وله أن يُلزِم بها، واللجنة الدائمة لفتاوى الشأن الخاص.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط