انتبه إلى الشارة الخليجية قبل شراء اللعبة لطفلك

انتبه إلى الشارة الخليجية قبل شراء اللعبة لطفلك

تم-الرياض

 

تُشكّل بعض الألعاب خطورة على صحة الأطفال لاحتوائها على بطاريات جافة سهلة النزع، ومكونات صغيرة سهلة الفك والنزع، وبالتالي البلع، أو أطراف حادة قد تؤذي الصغار.

 

وأفاد المتحدث الرسمي باسم هيئة المواصفات والمقاييس، طامس الحمادي، بأن “العلامة التي يجب التأكد من توافرها على غلاف اللعبة قبل الشروع في الشراء هي شارة المطابقة الخليجية، والتي تعطي الثقة للأبوين بأن اللعبة خضعت للفحص والتدقيق، وتم التحقق من خلوها من الأخطار”.

 

وأوضح الحمادي أن “الهيئة وضعت مواصفات ولوائح فنية لألعاب الأطفال حفاظا على سلامة أطفالنا عند الاستخدام، وتكمن خطورة الألعاب غير المطابقة للمواصفات في احتوائها على بطاريات جافة سهلة النزع، وبالتالي البلع، ما يتسبب في حصول الاختناق، أو تفاعلها داخل الجسم لتحدث تأثيرات على الأعضاء الداخلية، وقد تحوي بعضها على ملوثات بكتيرية ضارة بالرضع، ويحوى البعض على أطراف حادة قد تؤذي مستخدمها، أو مواد سائلة قد تسبب مشكلات كبيرة”.

 

وأضاف “كما أن الكثير من الألعاب مصنوعة من القطن، وبالتالي يسهل نزع الشعر منها لتتطاير في الجو، ويترتب على ذلك مخاطر تتمثل في استنشاق هذه المكونات، وتعرض الطفل للإصابة بالأمراض، إضافة إلى وجود ألعاب صغيرة تتضخم لأضعاف عدة عندما توضع في الماء، أو ألعاب قابلة للاشتعال والتي قد تتسبب في حدوث حرائق، وكذلك الألعاب النارية الخطرة على عيون الأطفال، وتسبب سنويا العديد من الإصابات والحروق، ومنها إصابات تؤدي إلى عاهات مستديمة كالعمى، أو بتر الأصابع، أو حتى الوفاة”، مشيرا إلى أن بعض الألعاب قد تؤدي إلى تأثيرات نفسية أو أخلاقية على الأطفال.

 

وبين أن “الاشتراطات والمتطلبات الفنية التي تتضمنها المواصفات القياسية واللوائح الفنية الصادرة من الهيئة لكل المنتجات ـ باستثناء ما يقع تحت مهام الهيئة العامة للغذاء والدواء ـ هدفها المحافظة على الصحة والسلامة العامة”، محذرا من استخدام الألعاب غير المطابقة للمواصفات واللوائح الفنية، ومؤكداً على أهمية مراعاة استخدام الألعاب حسب الفئة العمرية المصممة لها.


اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط