طهران: استياء وإحباط من غموض إجراءات حكم الإعدام على الملياردير زنجاني

طهران: استياء وإحباط من غموض إجراءات حكم الإعدام على الملياردير زنجاني

تم – طهران : حكمت إيران بالإعدام على رجل الأعمال الإيراني الملياردير باباك زنجاني.

ولجأ مئات الإيرانيين إلى وسائل التواصل الاجتماعي للتنفيس عما يشعرون به من استياء وإحباط، بسبب الغموض الذي أحاط بإجراءات صدور حكم الإعدام على زنجاني.

ويقول رجل الأعمال: إن مسؤولين من أصحاب النفوذ كانوا يدعمونه خلال فترة حكم الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد”.

وأضاف زنجاني: إنه ساعد إيران في التحايل على العقوبات ببيع نفطها في الخارج”.

وكانت السلطات الإيرانية قد ألقت القبض على زنجاني عام 2013 واحتجزته في طهران، بتهمة تربح أكثر من 2.7 مليار دولار من قيمة ما باعه من النفط لحساب حكومة أحمدي نجاد.

وجاء القبض عليه بعد شهور من فوز حسن روحاني بالرئاسة، بينما نفى زنجاني القابع في السجن اقتطاع أي مبالغ من إيرادات النفط، وقال في المحكمة: بمجرد أن تغيرت الحكومة صوروني في صورة لص.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط