تصرفات المخلوع صالح تؤدي لانقسام بين الحوثيين والانقلابيين

تصرفات المخلوع صالح تؤدي لانقسام بين الحوثيين والانقلابيين

تم – صنعاء : تندرج الكثير من الجوانب الحياتية العادية في الوضع اليمني الراهن ضمن التجاذبات السياسية والإعلامية، بما في ذلك القضايا الاجتماعية وصفحات التهاني بالأعراس والمواليد.

وأحدثت مصادر صحافية تتبع ” للمخلوع عليّ عبدالله صالح ضجة كبيرة بعد كشفها عن قيام رئيس المجلس السياسي لجماعة الحوثي صالح الصماد، بإطلاق اسم عفاش على مولوده الجديد، وهو لقب عائلة المخلوع، وأصبح يردده مؤيدو ومناهضو صالح على السواء منذ 2011.

وأظهرت المصادر في تهنئة وخبرًا في الصفحة الأولى بعنوان “أبو عفاش الصالح يهنئ أبو عفاش الصماد”، والمقصود بأبي عفاش الصالح بن شقيق المخلوع العميد طارق محمد عبد الله صالح.

ورغم أن البعض اعتبر قيام مسؤول حوثي كبير بإطلاق اسم “عفاش” على مولوده الجديد تعبيرًا عن متانة العلاقة بين الحوثيين والمخلوع، إلا أن هذا الأمر أثار حفيظة تيار واسع داخل الجماعة المتمردة، لاسيما أولئك الذين ما زال صالح عدوًا لدودًا بالنسبة إليهم على خلفية الحروب الست التي خاضها الجيش اليمني ضدهم خلال فترة حكم المخلوع.

وقال المحلل السياسي محمد صالح: كثير من الحوثيين قالوا لماذا لم يطلق عليه اسم عبد الملك “زعيمهم” بدلًا من عفاش، والحقيقة أن ما قام به الصماد لم يكن عفويًا أو تجسيدًا للتحالف بين الحوثيين والمخلوع، بقدر ما يعبر عن انقسامات داخل القيادات الحوثية وخلافات بين الصماد وعبد الملك الحوثي، بحسب مصادر صحافية.

وأضاف، صالح الصماد هو رئيس المجلس السياسي “المكتب السياسي” للجماعة، وهذا المنصب يخوله أن يمسك بالملفات السياسية كافة، لكن ما هو حاصل أن كافة الحوارات التي جرت وتجري في عواصم إقليمية ودولية يتمثل وفد الحوثيين فيها بمدير مكتب عبدالملك الحوثي “مهدي المشاط”، والناطق الرسمي باسم الجماعة محمد عبدالسلام، وحمزة الحوثي ابن عم عبدالملك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط