مسؤول في “التجارة” يكشف سبب ارتفاع سعر البنزين في #تيماء

مسؤول في “التجارة” يكشف سبب ارتفاع سعر البنزين في #تيماء

تم – تبوك

أرجع مصدر في فرع وزارة التجارة في تبوك، سبب ارتفاع سعر لتر البنزين من نوع 91 في عدد من محطات الوقود الشهيرة بمحافظة تيماء لـ78.7 هللة، عن سعره في بقية المحطات الأخرى بالمحافظة ذاتها، والتي تبيعه بـ78 هللة، إلى أنه يعود للمسافة بين نقطة التوزيع بتبوك ومحافظة تيماء، مبينًا أنه يحق للتاجر زيادة هللة لكل 50 كلم.

واعترف المصدر بأن فرع التجارة بتبوك تلقى شكوى من أحد المواطنين عن هذه الزيادة، إلا أن الفرع أفهمه بنظامية هذه الزيادة.

وقال أحد المواطنين في وقت سابق إن مجموعة من المحطات بالمحافظة تقوم بزيادة سعر لتر البنزين عن بقية محطات الوقود الأخرى، حيث تقوم ببيع سعر لتر البنزين 91  بـ78,7 هللة، فيما تقوم جميع المحطات الأخرى ببيعه بسعر 78 هللة، مبديًا تذمره من غياب الرقابة على الأسعار في المحافظة.

وأكد عددٌ من عمال المحطات في المحافظة أن سعر البنزين نوع 91  ثابت بـ 78 هللة وأنهم ملزمون بهذا السعر، فيما تبيّن ميدانيًا تهالك أغلب مكائن محطات الوقود، حيث لا تظهر التسعيرة للمستهلك بشكل واضح فيما عمد البعض منهم إلى كتابة التسعيرة باليد، ما شكك عددٌ من المواطنين بصحة التسعيرة المكتوبة.

ويتطلب ذلك من الجهات الرقابية القيام بدورها على أكمل وجه في حماية المستهلك وأن تكون على قدر من المسؤولية التي أوكلت لهم، فالمحافظة التي تفتقر لفرع وزارة التجارة يجد فيها المواطن نفسه أحيانًا مجبرًا على دفع أكثر من سعر السلعة مقارنة في المحافظات الأخرى لضعف الرقابة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط