مليون شاب وشابة ضمن فعاليات برامج منطقة ثروة

مليون شاب وشابة ضمن فعاليات برامج منطقة ثروة

تم – مكة المكرمة

وتستهدف برامج منطقة ثروة مليون شاب وشابة ضمن فعالياتها التي تتجاوز 150 فعالية وستة برامج نوعية ومحاضرات ودورات في المحافظات، وتندرج تحت أعمالها جمعية شباب مكة للعمل التطوعي، ولجنة رواد الأعمال، وملتقى شباب المنطقة الذي يتضمن الفعاليات والبرامج النوعية والحملات التوعوية.

واستأمن مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل، الشباب على بناء إنسان 17 محافظة في المنطقة، ليكون شريكا في تنمية الوطن، عبر الأمانة العامة لتنمية قطاع الشباب في إمارة المنطقة “ثروة”.

شهادة ميلاد ثروة كتبتها رؤية مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة، رئيس اللجنة الرئيسية لتنمية قطاع الشباب الأمير خالد الفيصل أن الشباب هم المستقبل، وأن كل ما يفعل ويقال هو لمستقبلهم، وأنه إذا أردنا أن نبني المستقبل فيجب أن نبني الشباب، والإنسان هو “الثروة” الحقيقية لأي مجتمع.

حرص أمير منطقة مكة المكرمة على أن تكون الأمانة العامة لتنمية قطاع الشباب بإمارة منطقة مكة المكرمة ثروة من الشباب إلى الشباب وبفكر الشباب، وتمحورت رؤيته في بناء إنسان المنطقة ليكون شريكاً في تنمية الوطن، إذ أثبتت ورش العمل وجلسات العصف الذهني مدى تفاعل ورغبة الشباب في خدمة دينهم ووطنهم عبر أفكار غير تقليدية ومبادرات إبداعية. وتمثلت رسالة ثروة في توفير بيئة تنموية للشباب عبر دعمهم بالمشاريع والمبادرات وتعزيز دورهم في تنمية المنطقة، يشرف على تنظيمها وتنفيذها فريق شبابي في 17 محافظة تابعة للمنطقة، تنفيذاً لتوجيهات أمير المنطقة الأمير خالد الفيصل.

تسعى “ثروة” إلى تعزيز الانتماء للوطن واكتشاف وتطوير المواهب والطاقات الشبابية وبناء شخصية الإنسان القوي الأمين والتواصل في دعم الشباب والأجيال القادمة وتمكين واستثمار كفاءات الشباب، وتم تصنيف الفئات المستهدفة من أنشطة قطاع تنمية الشباب لتحديد محتوى يتناسب مع كل فئة بشكل يضمن التأثير الفعلي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط