روسيا تدخلت بسوريا لثلاثة أسباب أخفتها وراء تنظيم “داعش”

روسيا تدخلت بسوريا لثلاثة أسباب أخفتها وراء تنظيم “داعش”

تم – لندن

يتضح منذ اللحظات الأولى لبداية القصف الروسي في سوريا، قبل حوالي خمسة أشهر، أن ذلك التدخل لا يهدف بشكل رئيسي إلى هزيمة تنظيم “داعش”.

وأكدت مصادر صحافية بريطانية أن روسيا كانت تهدف لتحقيق ثلاثة أهداف، هي تجنب الهزيمة الوشيكة لنظام الأسد، وإجبار المعارضة على الجلوس إلى طاولة المفاوضات بشروط موسكو، وإحباط محاولات الغرب لعزل روسيا بعد أزمة أوكرانيا.

ومنذ إعلان الرئيس بوتين عن بدء سحب القوات الروسية الرئيسية من سورية، لم تتوقف وسائل الإعلام الروسية عن تكرار حقيقة أن هذه الأهداف قد تحققت، دون التطرق إلى ذكر أن “داعش” لا يزال يحتل مناطق واسعة من الأراضي السورية.

النجاحات العسكرية المحدودة التي استطاعت قوات النظام السوري تحقيقها على الأرض بمساعدة الطيران الروسي أجبرت المعارضة على قبول التفاوض مع النظام.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط