مزاعم روسية فارغة بتحقيق أهداف موسكو في سوريا

مزاعم روسية فارغة بتحقيق أهداف موسكو في سوريا

تم – لندن

أكدت مصادر صحافية بريطانية أن مزاعم الإعلام الروسي بتحقيق موسكو لانتصار سوريا ما هي إلا “فارغة”، مشيرة إلى أن التدخل الروسي لم يفعل شيئا يُذكر لوقف الحرب هناك، وترك تنظيم داعش يسيطر على مناطق واسعة من البلاد، ولم يغيّر شيئا في الانقسامات على الأرض، ولم يضمن استقرارا طويل المدى.

وقالت المصادر إن “بوتين اشتهر منذ فترة بإحداث المفاجآت على المسرح الدولي، وفعل ذلك مرة أخرى بسحب الجزء الأكبر من قواته من سوريا، بعد أقل من ستة شهور من تدخلها، وترك إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما وبقية العالم في حيرة من تحركاته هذه”.

وأشارت إلى أن هناك تساؤلات حول حجم الانسحاب، خاصة وأن لموسكو قاعدة عسكرية قديمة في طرطوس، وأخرى جديدة بالقرب من اللاذقية، مما يعطيها القدرة على إعادة مقاتلاتها ومعداتها العسكرية في أي لحظة، إذا رأت أن نظام الأسد بحاجة لعودتها.

وأضافت “بوتين منع بالفعل آخر محاولة أميركية للإطاحة بحاكم مستبد، كما حافظ على نفوذ بلاده بالشرق الأوسط وعززه، وفك عزلة موسكو التي فرضها الغرب بعد غزو أوكرانيا، وأجبر واشنطن على الاعتراف بأنه جهة مهمة لتقرير مستقبل سوريا”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط