#دراسة تثبت العلاقة بين المواصفات البيولوجية للأم ووزن الجنين

#دراسة تثبت العلاقة بين المواصفات البيولوجية للأم ووزن الجنين

تم-الرياض

 

خلصت دراسة طبية أميركية حديثة إلى أن الوزن والمشاكل الصحية التي تعاني منها النساء أثناء فترة الحمل من بدانة أو ارتفاع ضغط الدم أو السكري تشكل خطراً على صحة الجنين.

 

وثبت من خلال الدراسة الأميركية التي تناولت تلك المخاطر، أن النساء اللاتي يعانين من وزن زائد أو من البدانة ترتفع لديهن احتمالات أن يرزقن بأطفال بدناء.

 

وحذرت الدراسة أيضاً من أن ارتفاع ضغط الدم يمكن أن يتسبب في انخفاض وزن الجنين بشكل يؤثر على عملية نموه الطبيعية، أما ارتفاع مستوى السكر في الدم في الشهور الثلاثة الأولى من الحمل، فيزيد من نسبة الإصابة بالتشوهات الخلقية للجنين.

 

واعتبر الباحثون أن العلاقة بين المواصفات البيولوجية المختلفة للأم ووزن الطفل عند الولادة مهمة جداً من الناحية السريرية.

 

وينصح المختصون لتجنب المضاعفات التي قد تطرأ على الجنين أو الأم من الإجهاض أو تعسر الولادة، بضرورة المتابعة مع الطبيب والالتزام بنظام غذائي صحي مع ممارسة التمارين الرياضية، وذلك لضمان التمتع بفترة حمل صحية منتهية بنمو سليم للجنين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط