الاحتلال الإيراني يصادر أراضي المزارعين العرب لتنفيذ مشروع استيطاني في #الأحواز

الاحتلال الإيراني يصادر أراضي المزارعين العرب لتنفيذ مشروع استيطاني في #الأحواز

تم ـ الأحواز: صادر الاحتلال الإيراني، أراضي عدد من المزارعين، من قرية عرب حسن، ما دفعهم إلى التظاهر والاحتجاج أمام مبنى الحاكم العسكري في مدينة تستر.

وأوضحت مصادر محلّية، أنَّ عشرات المزارعين من أبناء قرية عرب حسن، إحدى القرى التابعة لقضاء تستر، تجمعوا أمام مبنى الحاكم العسكري للقضاء، احتجاجا على قرار سلطات الاحتلال بمصادرة أراضيهم الزراعية، مطالبين بالتراجع عن القرار، الذي وصفوه بالمجحف، وغير الإنساني، مهددين بعدم الرضوخ لمثل هذه القرارات حتى وإن تطلب الأمر مواجهة الاحتلال بالسلاح.

وأبرزت المصادر أنَّ “سلطات الاحتلال أبلغت المزارعين الأحوازيين في القرية قبل أشهر، بقرار مصادرة كل الأراضي الزراعية في القرية والتي تبلغ مساحتها 3 آلاف هكتار”.

وكشف موقع “أحوازنا”، عن وجود مخطط لمنح هذه الأراضي إلى المستوطنين الفرس، في إطار مشروع 550 ألف هكتار الاستيطاني، والذي بموجبه اغتصبت سلطات الاحتلال أكثر من 550 ألف هكتار من الأراضي الزراعية الخصبة شمال الأحواز.

يذكر أنّه تقع قرية عرب حسن، جنوب مدينة تستر، على بعد 25 كيلو مترًا، وتتبع إداريا قضاء تستر، ويسكنها أكثر من 5 آلاف نسمة، يعتمدون في حياتهم على الزراعة وتربية الماشية.

وتشرف شركة “جهاد نصر” التابعة للحرس الثوري على تنفيذ مشروع  550 ألف هكتار الاستيطاني بميزانية هائلة تفوق المليارين وأربعمائة وثلاثة وثمانين مليون دولار لكل عام، كما أن الصندوق المالي “الفارسي” – الصيني سيمول هذا المشروع بأكثر من ستمائة وثلاثة عشر مليون دولار.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط