وزير حقوق الإنسان اليمني: لا نتعامل من منطلق عنصري أو مناطقي

وزير حقوق الإنسان اليمني: لا نتعامل من منطلق عنصري أو مناطقي

تم – صنعاء : نفى وزير حقوق الإنسان اليمني عزالدين الأصبحي أن تكون الحكومة اليمنية الشرعية بقيادة الرئيس عبدربه منصور هادي، تنظر إلى ما يجري في اليمن من منظور عنصري أو مناطقي.
وقال الأصبحي بحسب مصادر صحافية إن الحوثيين هم الذين تسببوا في اندلاع الأزمة في اليمن، عبر اعتداءاتهم على محافظات ومدن البلاد المختلفة، مؤكدا أنه لا نية لدى القوات الشرعية للقيام بأي أعمال انتقامية تستهدف سكان أي منطقة.
وأكد أن الحوثيين هم الذين تسببوا في اندلاع الأزمة في اليمن، عبر اعتداءاتهم على محافظات ومدن البلاد المختلفة، نفى في ذات الوقت أن تكون الحكومة الشرعية بقيادة عبدربه منصور هادي، تنظر إلى ما يجري في اليمن من منظور عنصري أو مناطقي، مؤكدا أن اليمن دولة واحدة، بشمالها وجنوبها، وأنه لا نية لدى القوات الشرعية للقيام بأي أعمال انتقامية تستهدف سكان منطقة بعينها.
وأضاف الأصبحي: نحن شعب واحد، وإن كان هناك من ارتكب جرائم بحق اليمن، فهو وحده المسؤول عن ذلك، ولا يمكن أن نحمل الآخرين جريمته أو مسؤولية أعماله، وكل من اقترف جرما بحق أي جزء من اليمن سوف يناله العقاب الرادع، وسيدفع ثمن ما ارتكبه بحق المواطنين.
يرى الأصبحي أن جهود الحكومة سوف تركز خلال الفترة المقبلة على معالجة آثار الحرب التي افتعلها الانقلابيون، وقال “سوف تمتد يد الإصلاح والتعمير لتطال أنحاء اليمن كافة، بدون تمييز، وسيكون لمحافظتي صعدة وعمران نصيبهما، ولن ننظر إليهما على أنهما مسؤولتان عن مغامرات الحوثيين”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط