بوتين يصدم الروس بتكتيكات مفاجئة في سوريا

بوتين يصدم الروس بتكتيكات مفاجئة في سوريا

تم – متابعات : وصفت وسائل الإعلام الغربية ودوائر سياسية، القرار المفاجئ الذي أعلنه الرئيس الروسي فيلاديمير بوتين الأسبوع الماضي بانسحاب القوت الروسية من سوريا، بأنه حركة تكتيكية من بوتين للإيحاء بأنه حقق انتصارا عسكريا.

وأوضحت أن موسكو تفكر حاليا في تقسيم سوريا، وأن الشيء الأهم بالنسبة لبوتين حاليا هو إعادة إنشاء المساواة الجيوسياسية بين روسيا والولايات المتحدة الأميركية التي كانت عرفا أيام الاتحاد السوفيتي السابق.

وأكد المحلل السياسي أندريه بيونتكوفسكي، أن لديه انطباعا كبيرا من خلال اللقاء الذي بثه التلفزيون الروسي لاجتماع ضم الرئيس بوتين ووزيري الخارجية والدفاع سيرجي لافروف وسيرجي شيجو والرئيس الروسي بوتين، والذي أعلن خلاله القرار بالانسحاب من سورية بأنه كان غير متوقع من القادة الروس أنفسهم، لا سيما وزيري الخارجية والدفاع.

وأوضح بيونتكوفسكي، أن من رأى المقطع الذي بلغت مدته 9 دقائق للقادة الروس، صدم بالضعف واليأس الذي نقلوه، والذي ظهر بشكل جلي أنه قرار لم يتم التحضير له، مضيفا أن الاجتماع قلل من قيمة الدعاية الإعلامية التي استمرت لأشهر لإقناع المواطنين الروس بأن سبب تدخل بلدهم في سورية هو لتدمير الإرهاب في الخارج، وبالتالي فلن يتمكن من الوصول إلى روسيا.

وتساءل “كيف يمكننا الآن أن نواجه على شواطئنا الأجنبية آلاف المقاتلين المنتمين إلى داعش؟، مضيفا أن “الأسطورة الكاذبة والمزيفة عن سبب التدخل الروسي والأهداف تم نفيها من خلال مقابلة تلفزيونية جمعت الزعماء ولم تتجاوز العشر دقائق”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط