الأسد يحذر من إنهاء “الهدنة” في حال فشلت “مفاوضات جنيف” أكد أن إيران الداعم الرئيس لنظامه و"المستشار"

<span class="entry-title-primary">الأسد يحذر من إنهاء “الهدنة” في حال فشلت “مفاوضات جنيف”</span> <span class="entry-subtitle">أكد أن إيران الداعم الرئيس لنظامه و"المستشار"</span>

تم – دمشق: وجه رئيس النظام السوري بشار الأسد، تهديدات، يحذر فيها من إنهاء “الهدنة” ومواصلة الحرب ضد قوات المعارضة؛ في حال فشلت المفاوضات الجارية في جنيف، معتبرا في الوقت ذاته، إيران “الداعم الرئيسي” لنظامه حالي.

جاء ذلك خلال اجتماع جمع الأسد برئيس المجلس الاستراتيجي للعلاقات الخارجية الإيراني كمال خرازي، في دمشق، حيث بحث الطرفان مفاوضات جنيف وعلاقات طهران ودمشق وتطورات المنطقة، وأكد الأسد أنه “لولا الدعم الاستشاري الإيراني لما أجبرت المعارضة السورية على قبول المفاوضات مع النظام”، معتبرا إيران “الداعم الرئيس لنظامه منذ اندلاع الثورة السورية”، مؤكدا استمرار القوات الإيرانية في مهمتها “الاستشارية”.

يذكر أن إيران تصف وجودها العسكري المتمثل بقوات “الحرس الثوري” و”فيلق قدس” وميليشيات تابعة لها؛ بـ”الاستشاري”، فيما أظهرت مواقع تابعة لـ”الحرس الثوري” أن الوجود الإيراني خلافا لما تدعيه إيران يتجاوز الدعم الاستشاري، لاسيما بعد سقوط عدد كبير من قادة نخبة الوحدات الخاصة التابعة لـ”الحرس الثوري”.

من جانبه، أكد خرازي مواصلة الدعم الإيراني للنظام السوري في الوقت الذي شدد على رفضه “تدخل أي بلد أجنبي في الشؤون الداخلية السورية”، مبرزا أن المفاوضات الحالية في جنيف يجب أن تراعي حقوق الشعب والحكومة الشرعية السورية، مشددا على رفض بلاده لأي نتائج تخالف ذلك.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط