البيض التركي يغزو #المملكة بسعر أرخص من المحلي

البيض التركي يغزو #المملكة بسعر أرخص من المحلي

تم – الرياض: أرجع المختص في الاستثمار بقطاع الدواجن فهد الحمودي، سبب تراجع أسعار البيض بالمملكة إلى غزو البيض التركي للسوق المحلي، وفقدان قطاع إنتاج البيض أسواق التصدير، مضيفًا أن تركيا تنتج البيض بكميّات ضخمة وبأسعار أقلّ كلفة من الإنتاج المحلّي، حيث يصل البيض التركي إلى السوق المحلي بسعر 78 ريالًا للكرتون، مؤكدًا أن المنتج التركي سيباع بفارق بسيط جدًا في السعر عن المنتج المحلي السعودي.

وأشار الحمودي إلى أن الفائض في السوق المحلية ضغط على الأسعار وأسهم في انخفاضها، وأكد أن المزارعين وسط هذه الأزمة، لجؤوا إلى تقليص الإنتاج، “إلا أن هذا الأمر يستغرق بعض الوقت”.

وأشار إلى أن السوق المحلية تشهد منذ أكثر من أربعة أشهر، عملية إغراق من قبل البيض التركي الذي يعزو السوق المحلي بعد إغلاق روسيا للحدود مع تركيا وبالتالي منع استقبال أي منتجات تركية إلى روسيا.

وبالنسبة لأسعار بيع البيض، أكد الحمودي أن متوسط سعر الكرتون بلغ 150 ريالًا، مشيرًا إلى أن هذه الأسعار التي يشهدها السوق المحلي حاليًا كانت تشهدها أيام شهر رمضان، متوقعًا أن تصل أسعار كرتون البيض في رمضان إلى أقل من 150 ريالًا، “وبالتالي فإن المزارعين مازالوا يتكبدون خسائر حتى اليوم”.

وحمّل الحمودي الموزّعين مسؤولية ارتفاع الأسعار، مؤكدًا أن سعر طبق البيض من المزرعة لا يتجاوز ثمانية ريالات، مبينًا أن السعر العادل للطبق في حدود 11 ريالات، بينما نشاهد أن الأسعار الحالية التي تتجاوز 14 ريالًا في السوق المحلي يتحمل ارتفاعها الموزع.

وطالب الحمودي بحماية المنتج المحلي لكي يستطيع البقاء في السوق المحلية والمحافظة على المنتجين من التوقف، لأن ذلك يعتبر هدرًا في الاقتصاد، مطالبًا في الوقت نفسه من وزارة التجارة بحماية المنتج المحلي من الإغراق وإعادة احتساب الإعانة المستردة على الأرقام الحقيقية.

وأكد أن المملكة تصدر خمسة آلاف كرتون يوميًا بنسبة أقل من 2% وتستهلك السوق المحلية بالمملكة النسبة المتبقية مع وجود فائض، مقدرًا إجمالي إنتاج البيض بالمملكة يوميّا بـ30 ألف كرتون.

منطقة المرفقات

معاينة المرفق ghj.JPG

ghj.JPG

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط