#جازان: غياب أطباء التخدير يطيل مدّة انتظار المرضى في #مستشفى_الملك_فهد

تم – جازان

أجلت مستشفى الملك فهد المركزي في جازان، عدة عمليات جراحية جراء النقص الحاد في أخصائيي وأطباء التخدير وفي ظل الضغط الذي يعانه منه المستشفى ووسط الأحداث التي يشهدها الشريط الحدودي.

 

وأوضح الناطق الإعلامي باسم صحة جازان نبيل غاوي، أنه يوجد ١٠ أطباء تخدير من الفئات المختلفة (استشاري، أخصائي، مقيم) حالياً بالمستشفى.

 

وأضاف في ظل ندرة تخصص التخدير فإنه يُعتبر من التحديات التي نعمل على التغلب عليها عن طريق دعم المستشفى بأطباء تخدير ببرامج الدعم خاصة من المدن الطبية بالمملكة، وذلك إطار اتفاقية التعاون المشترك بين المنطقة وتلك المدن الطبية، وكذلك برنامج الطبيب الزائر والاستقطابات ولجان التعاقد؛ سعياً لسدّ الاحتياج وفق المعايير.

 

قالت مصادر صحافية إن مستشفى الملك فهد المركزي يعاني حالياً نقصاً في أخصائيي وأطباء التخدير، ويشهد ضغطاً في العمليات، وهو ما أدى لتأجيل عمليات للمرضى، الأمر الذي شكّل مشقة ومعاناة.

 

وطالبت المصادر، وزارة الصحة والوزارات الأخرى بدعم المستشفى بكوادر؛ لوضع حلول عاجلة للضغط الذي يشهده المركزي.

 

وأشارت إلى أن ذلك يأتي في وقتٍ تفتقر فيه مستشفيات منطقة جازان لعدد من التخصصات الموجودة في المركزي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط