علماء أميركيون يتوصلون إلى اختراع فريد يتحدى الرادارات غطاء ينجح في تخطي موجاتها ويهرب من رصدها

<span class="entry-title-primary">علماء أميركيون يتوصلون إلى اختراع فريد يتحدى الرادارات</span> <span class="entry-subtitle">غطاء ينجح في تخطي موجاتها ويهرب من رصدها</span>

تم – متابعات: نجح علماء في جامعة “آيوا” الأميركية، أخيرا، في اختراع غطاء يمنع اكتشاف المعدات من قبل الرادارات، أطلقوا عليه اسم “الغطاء الخارق”؛ نظرا لكون المادة التي انتج منها؛ تتميز بخصائص فريدة، بسبب تصميمها المتقن وليس بسبب تركيبها، إذ يبدو كصفيحة “سيليكون” تحتوي على دوائر مفتوحة يبلغ نصف قطر كل منها 2.5 ميليمتر وسمكها 0.5 ميليمتر.

ويمكّن مثل هذا التصميم “الغطاء” من إخماد موجات الرادارات الآتية على تردد معين، ويسمح تمديد المادة الخارقة وما يسببه من تغيير لقطر الدوائر عليها؛ بضبط الغطاء على طول موجة آخر.

يذكر أن الغطاء امتص أثناء التجارب؛ زهاء 75% من إشارات الرادارات التي يتراوح نطاقها الترددي بين 8 و10 غيغاهرتزات، وهو نطاق تعمل فيه مختلف الأجهزة، بدءا من رادارات كشف ذخائر المدفعية ووصولا إلى رادارات أخرى تستخدمها الشرطة لقياس سرعة السيارات، ويرى الخبراء أن هذه المواد الخارقة؛ ستغطي مستقبلا طائرات وسفنا عسكرية ما يجعلها غير مرئية للعدو.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط