الاختراق الأمني يهدّد قلب الاتّحاد الأوروبي ومقتل 34 في #هجمات_بروكسل

الاختراق الأمني يهدّد قلب الاتّحاد الأوروبي ومقتل 34 في #هجمات_بروكسل

تم ـ متابعات: استهدف تفجير رابع، بعد ظهر الثلاثاء، محطّة مترو مالبيك، وسط بروكسل، أسفر عن ما لا يقل عن 15 قتيلاً و40 جريحًا حتى اللحظة، بعدما استهدف تفجيران مطار العاصمة البلجيكية، أحدهما في صالة المغادرة، والثاني على مدرّج طائرة، بلغت حصيلتهما الأولية 34 قتيلاً و 130 جريحًا، وثالث محطة مترو، ما يؤكّد حالة اختراق كبرى لعاصمة الاتّحاد الأوروبي.

وأعلن التلفزيون البلجيكي، عن إخلاء قصر العدل، في بروكسل، عقب تلقّي السلطات تهديدًا أمنيًا. بينما أكّد المدّعي العام أنَّ تفجير المطار نفّذه انتحاري.

وفي فرنسا، أصدر وزير الداخلية قرارًا بإلزامية حمل بطاقات الهوية، في المواصلات العامة، كاشفًا عن نشر 1600 شرطي إضافي لتأمين وسائل المواصلات.

ومن جانبه، عقد وزير الداخلية البلجيكي شارل ميشيل، مؤتمرًا صحافيًا، كشف فيه عن إجراءات احترازية في الدولة كافة، شملت المحطّات النووية، وتعطيل الاتّصالات الهاتفية، مبرزًا أنَّ بلجيكا تتعامل مع مسألة متطوّرة، وخطيرة للغاية، دون الكشف عن أيّة نتائج للتحقيقات.

إلى ذلك، أكّدت السلطات البلجيكية ارتفاع عدد قتلى المطار إلى 26، فيما بلغ عدد الجرحى 130، جراء التفجيرين، الذي وقع أحدهما على مدرج الطائرات، ما يؤكّد اختراق المنظومة الأمنية للمطار.

واستدعيّ الجيش البلجيكي، للانتشار في العاصمة الأوروبية بروكسل.

وتمَّ تحويل الرحلات من مطار بروكسل الدولي إلى مكار ليج، في حين بدأت المطارات الكبرى في القارة العجوز إجراءات مشدّدة، بغية تأمين مرافقها.

وفي سياق متّصل، أعلن الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، أنَّ الإرهاب ضرب بلجيكا، وأصاب أوروبا والعالم، كاشفًا أنَّ خلية الأزمة الاوروبية اجتمعت بصفة عاجلة، وناقشت التهديد الأمني، والتعاون في مواجهة الإرهاب.

 

 

1

2-2

Untitle

Untit

UntitledF

Untitl

Untitledبق

UntitledFF

UntitledFF

UntitledF

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط