رفع رخص المعلمين بالمملكة للجهات العليا قريبا

رفع رخص المعلمين بالمملكة للجهات العليا قريبا
تم – الرياض : قالت مصادر صحافية إن اللجنة الإشرافية المكلفة بإعداد رخص المعلمين ستجتمع بعد ستة أسابيع لاعتماد الضوابط الخاصة بالرخص لرفعها للاعتماد من الجهات العليا.
ورغم توقعات سابقة أعلنها محافظ هيئة تقويم التعليم العام الدكتور نايف بن هشال الرومي من تطبيق الرخص اعتبارا من العام الدراسي 38/1439 فأنه المصادر كشفت عن احتمالية البدء في التطبيق اعتبارا من العام الدراسي القادم 37/1438، وفق خطة تدريجية تبدأ بالمعينين الجدد الذين يتم تعيينهم وفق حاجات الوزارة للعام القادم.
وأكدت المصادر أن اللجنة المشكلة من وزارات التعليم والخدمة المدنية والعمل وهيئة تقويم التعليم العام إضافة إلى عدد من عمداء كليات التربية ستحدد الآليات المقترحة لتطبيق نظام الرخص على العاملين في الميدان التربوي.
وتشمل الضوابط الخاصة بإصدار الرخص عددا من المعايير والشروط والمتطلبات وسيكون هناك حد أدنى من الضوابط يجب على كل معلم ومعلمة تحقيقه للحصول على رخصة التعليم، كما سيكون تجديد الرخصة خلال فترة زمنية تتراوح بين 3 و5 سنوات.
وكان الرومي أعلن أن الرخص التي شارك في إعدادها آلاف المعلمين والمعلمات والخبراء الدوليين ستعتمد على ثلاثة أمور كمعايير أساسية لإصدارها تشتمل على اختبار الكفايات للمعلم والمعلمة ودرجة الأداء الوظيفي والتدريب.

تعليق واحد

  1. الرخص التي قد تظر المعلم الوزاره سباقه لها
    اما الرخص التي تفيد المعلم فلا تلقي لها بالاً
    مثال بطاقه المعلم : ممكن توضوحون ماهو الفائده منها ؟؟؟
    لايوجد منها فائده ابدا

    اعطوا المعلم مايحتاجه ( حقوقه) ثم طالبوه
    اي تغيير لا يثمر مادام ان الوزاره ما اوفت المعلبمن حقوقهم

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط